"الحمادي" لـ"سبق": 5 عوامل تجعل ولي العهد شخصية استثنائية وملهمة للسعوديين والعالم

أكد أن قوة القيادة تكمن في كاريزما الحضور والمتابعة الدقيقة
"الحمادي" لـ"سبق": 5 عوامل تجعل ولي العهد شخصية استثنائية وملهمة للسعوديين والعالم
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-

أوضح الكاتب التربوي عبدالحميد الحمادي أن سمو ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، يمتلك كاريزما تجعله صاحب حضور قوي ومؤثر على مستوى العالم؛ إذ تكمن قوة القيادة لدى سموه في قوة شخصيته.

وتفصيلاً، قال "الحمادي" لـ"سبق": "إن لكل شخصية ناجحة سمة رئيسية ارتكزت عليها، ثم تفرعت من خلالها مزايا أخرى. فالذي يتميز بالذكاء غالبًا ترى نجاحه يتنقل بين الذكاء العاطفي والذكاء الاجتماعي والذكاء المالي، والذي يتميز بالمبادرة تراه باحثًا عن الفرص التي تتواءم مع أفكاره أو صانعًا للفرص؛ ليغرس من خلالها مبادراته".

وأضاف بأن "صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، استلهم مجموعة عديدة من الخصال والمواهب النادرة من عظماء أسرته المالكة، وعلى رأسهم جده الملك عبدالعزيز -رحمه الله تعالى-، وأخرى من والده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -رعاه الله-".

وأبان أن "القوة سمة أساسية في تلك الشخصيتين العظيمتين؛ فتلك القوة تمثلت في اتخاذ الملك عبدالعزيز -بعد توفيق الله سبحانه وتعالى- قرار العودة للرياض، ثم تلتها انتصارات متتالية حتى توحدت المملكة العربية السعودية تحت راية واحدة، وهي السمة نفسها التي يقود بها الملك سلمان -أدامه الله- هذه المرحلة بحزم وعزم".

وقال: "من هنا يتضح تأثير هاتين الشخصيتين في تكوين وبناء كاريزما سمو الأمير محمد -حفظه الله-، وقد تمثلت في سلسلة من المواقف والأحداث والمناسبات، أولها إطلاق رؤية السعودية وهي تحمل هذه الأبعاد الاستراتيجية اجتماعيًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا دالة على مفهوم القوة، أما الثانية فهي المتابعة الدقيقة لمشروعات تلك الرؤية، التي تعبر عن قوة استثنائية؛ إذ اتخذ قرارًا وملتزم بإنجازه. وثالثًا الإلمام بأدق التفاصيل لما له علاقة بالرؤية؛ وهذا يتضح في اللقاءات التلفزيونية والإعلامية التي يتحدث معها بقوة المعلومة والمنطق والأرقام".

وأضاف بأن "رابعًا يتمثل في مفهوم متعدد الاستخدام؛ فقد يكون في أسلوب إدارة الحكم قوة الثقة والتمكين الإداري للقيادات في القطاعات الحكومية، وقوة المرونة في التغيير والتعديل، والقوة السياسية؛ فقد تضاعفت هيبة المواطن أكثر من أي وقت مضى.. وكل هذه المعاني تضمنتها القوة التي يتسم بها سموه".

أما البعد الخامس فقد يسهل على الإنسان أن يكون ناجحًا، ولكن من الصعوبة بمكان أن يكون ملهمًا؛ فالإلهام يعني أن تؤثر وتنبه من حولك بالاتجاه الصحيح، وهذه تمخضت بكل قوة في إلهام ملايين المواطنين في مقابلته بتاريخ 18 رجب 1437 هجرية.

واختتم بأن "سموه كأنه يقول إن لم تكن قويًّا لن يحترمك الأقوياء، وإن لم نكن أصحاب رؤية فلن يكون لنا مكان في العالم. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org