أيمن الحمدان
أيمن الحمدان

"الحمدان" لقاصدي البيت الحرام: تزود للحج ثم توكل على الله وابذل الأسباب

قال إن المؤمن الكيِّس الفطن لا يكون عالة على غيره

أكد أستاذ العلوم الإسلامية بكلية الملك عبدالعزيز الحربية، الشيخ الدكتور أيمن بن محمد الحمدان، أن الله -عز وجل- أرشد من عزم على الحج والعمرة بالتزود الدنيوي، وهي وصية لكي يتفرغ لعبادة الله -عز وجل-، مبيناً في حديثه على قناة "المجد العلمية" أن التزود يعني أن يأخذ عدة سفره إلى بيت الله الحرام مما يحتاجه من ملابس وطعام وشراب ومن حوائج تعترضه.

وأضاف أنه "يجب على الحاج التأهب والتزود للسفر لأنه تنفيذ لوصية الله -عز وجل-، فأنت تحتسب الأجر وأنت تعد ما تحتاجه وهو من الأعمال العظيمة"، مشيراً إلى أن التزود هو حفظ لماء الوجه حتى لا تسأل الناس أموالهم ولا تحتاج لغير الله تعالى.

واستطرد "الحمدان": "قديماً كما جاء في صحيح البخاري كان بعض الناس يحجون إلى مكة، ولا يتزودون، أي لا يأخذون عدة سفرهم، ويقولون: نحن المتوكلون، فإذا احتاجوا كانوا عالة على الناس يسألونهم من طعامهم وشرابهم وأموالهم".

وقال إن التوكل على الله مطلب لكن لابد من بذل السبب، والمؤمن الكيس الفطن الذي يتوكل على الله، ولا يكون عالة على غيره، بل يتأهب ويأخذ ما يصلحه في سفره ليكون متعبداً لله.

وبين "الحمدان" أن التزود يجعل القلب يتفرغ لعبادة وطاعة الله -سبحانه وتعالى-، ولا يكون قلبه مشوشاً في حوائجه عند الحاجة الفلانية لا يستطيعها مثلاً جائع ليس عنده طعام.

وقال "الحمدان" إن التزود الدنيوي وصية تنفع الإنسان في دنياه، وهي بالطبع تترتب على نفعه في أخراه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org