"الشيباني" ينهي تحدي "القمم السبع" ويرفع راية التوحيد فوق أعلى قمم العالم

قال: إنهاء التحدي كان حلماً يراودني خلال السنوات الماضية
"الشيباني" ينهي تحدي "القمم السبع" ويرفع راية التوحيد فوق أعلى قمم العالم
المغامر السعودي بدر الشيبان

تمكّن المغامر السعودي الدكتور بدر الشيباني من صعود قمة جبل دينالي، أعلى قمة في أمريكا الشمالية، ويعدّ الجبل الأخير له في تحدي القمم السبع، وبعد شهر من صعوده إلى قمة إيفرست، وهي أعلى قمة في العالم.

وتتكون القمم السبع العالمية من أعلى الجبال القارية في كل من القارات السبع على وجه الأرض، وهي قمة كلمنجارو "أعلى قمة في إفريقيا"، وقمة البروس "أعلى قمة في أوروبا، قمة كازايوسكو "أعلى قمة في أستراليا"، وقمة فنسن "أعلى قمة في القطب الجنوبي"، وقمة اكونكاجوا "أعلى قمة في أمريكا الجنوبية"، وقمة إيفرست "أعلى قمة في آسيا"، وقمة دينالي "أعلى قمة في أمريكا الشمالية".

وقال "الشيباني": إن إنهاء تحدي القمم السبع كان حلماً يراودني خلال السنوات الماضية، وبذلت كل الجهد والوقت لتحقيقه".

وأضاف: يعد تحدي القمم السبع تحدياً عالمياً وقلة من الناس استطاعت تحقيقه، مؤكدًا أن رفع راية التوحيد عالية على قمم العالم المختلفة فخر كبير.

وسبق وأن تم اختيار "الشيباني" من قبل مجلة فوربس ضمن أكثر روّاد الأعمال إبداعاً في السعودية، وهو كاتب وصيدلي، ورائد أعمال، ورياضي مغامر يعشق التحديات، وأول سعودي يحمل شعلة الأولمبياد.

وجاءت مشاركة "الشيباني" في تحدي "القمم السبع"؛ لحرصه على إبقاء الطابع الصحي في حياته وتشكيل نموذج إيجابي لتحفيز الشباب على ممارسة الرياضة والاهتمام بمسارات الصحة العامة، وقد جعلت رؤية المملكة 2030 الصحة أحد المحاور الرئيسية لبناء المجتمعات الحيوية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org