"المحراب".. غرفة "مريم بنت عمران" كيف ظن الناس أنه محراب المسجد؟

كلمات قرآنية فهمها العامة خطأ
"المحراب".. غرفة "مريم بنت عمران" كيف ظن الناس أنه محراب المسجد؟

كثيرة هي الآيات القرآنية التي قد تُحمل على معناها المتعارف عليه؛ لكن تفسيرها يأتي مغايراً وربما بعيداً عن ذلك، ومنها كلمتا "المحراب" و"الربا أضعافاً مضاعفة" اللتان تبتعدان عن الفهم الظاهر كثيراً.

يقول الشيخ عبدالمجيد السنيد في كتابه "أكثر من 200 كلمة قرآنية قد تفهم خطأ": إن معنى كلمة "المحراب" في قوله تعالى: "وكفلها زكريا كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا": "المحراب" هنا ليس هو المحراب المعروف الذي يصلي فيه الإمام وإنما هو غرفة بنيت لمريم بنت عمران، وقيل مكان مرتفع شريف موضوع لها للعبادة.

وأضاف: ورد في لسان العرب "المحراب" عند العامة الذي يقيمه الناس اليوم مقام الإمام في المسجد، وقال الزجاج: المحراب أرفع بيت في الدار وأرفع مكان في المسجد.

ويقول "السنيد" في كتابه: يخطئ الناس في فهم حرمة الربا في قوله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفة"، الربا محرم سواء كان أضعافاً مضاعفة أو يسيراً، قال "الشوكاني": أضعافاً مضاعفة ليس لتقييد النهي لما هو معلوم من تحريم الربا على كل حال، ولكن به باعتبار ما كانوا عليه من العادة التي يعتادونها في الربا".

وتابع: هناك من يريدون في هذا الزمان أن يتواروا خلف هذا النص ويتداروا به، ليقولوا إن المحرم هو الأضعاف المضاعفة ، أما الـ 4% والـ 5% ، والـ 7% والـ9% فليست أضعافاً مضاعفة، وليست داخلة في نطاق التحريم.

وزاد: نبدأ فنحسم القول بأن الأضعاف المضاعفة وصف لواقع، وليست شرطاً يتعلق به الحكم، والنص الذي في سورة البقرة قاطع في حرمة أصل الربا بلا تحديد ولا تقييد وهو "وذروا ما بقي من الربا".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org