المركز السعودي للتحكيم التجاري ينضم إلى "إفكاي"

الاتحاد الدولي يعنى بنَسْج العلاقات بين مؤسسات الصناعة
المركز السعودي للتحكيم التجاري ينضم إلى "إفكاي"

أعلن المركز السعودي للتحكيم التجاري انضمامه إلى الاتحاد الدولي لمراكز التحكيم التجاري "إفكاي"، الذي يضمّ بين جنباته نخبة من 52 مركز تحكيم دولي من مختلف أنحاء العالم.

ويُعَد اتحاد "إفكاي"، تجمّعًا دوليًّا عريقًا، تأسس في عام 1985م، ويجمع تحت سقفه نخبة مراكز التحكيم الدولية المعنية بتقديم خدمات بدائل تسوية المنازعات، كما يُعَد في طليعة مراكز التحكيم العربية العضو في هذا الاتحاد التي لا يتجاوز عددها ثمانية مراكز من 52 مركزًا.

ويُعنَى "إفكاي" بنَسْج العلاقات بين مؤسسات الصناعة وتَمْتينها، وتبادل المعارف والخبرات بشأن أفضل المعايير والممارسات الدولية ذات الصلة بالتحكيم والوساطة وغيرهما، والتعريف بأحدث الخدمات التي تقدمها المراكز الأعضاء في الاتحاد.

ويأتي انضمام المركز إلى "إفكاي" انطلاقًا من دوره في تمثيل المملكة العربية السعودية في مجال التحكيم دوليًّا، وبوصفه الأيقونة الوطنية للصناعة؛ إذ سيؤَمّن انضمام المركز إلى الاتحاد تعزيز التواؤم مع أفضل المعايير وأحدث ما توصلت إليه الصناعة من ممارسات، بالإضافة إلى إبراز مدى التقدم المُحْرَز في المملكة في سبيل إرساء أسس راسخة للصناعة، وتعزيزها كمقر آمن للتحكيم وجاذب لقضايا التحكيم التجاري الدولي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org