بالفيديو.. "الرميح" يستذكر ذكريات عن مسابقة الملك سلمان للقرآن الكريم منذ تأسيسها قبل 23 عامًا

قال: ما زالت كلمات خادم الحرمين في خاطري.. ودعمه لن أنساه
بالفيديو.. "الرميح" يستذكر ذكريات عن مسابقة الملك سلمان للقرآن الكريم منذ تأسيسها قبل 23 عامًا

استذكر الإعلامي خالد الرميح، مذيع إذاعة القرآن الكريم سابقًا، عددًا من المواقف والذكريات التي عاشها مع مسابقة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم منذ 23 عامًا، وهو ينقل مجريات هذه المسابقة عبر أثير إذاعة الرياض، مشيدًا بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في تنظيم المسابقة كل عام، وتقدُّمها المستمر.

جاء ذلك خلال فيديو خاص، أجرته معه صحيفة "سبق" من مقر انعقاد المسابقة القرآنية على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- في دورتها الثالثة والعشرين. وقال "الرميح": "حركت شجوني وذكرياتي مع هذه المسابقة المباركة التي عشتُ تفاصليها منذ انطلاقتها. كنا ننتقل وننقل هذه المسابقة على الهواء مباشرة، والتقيت كثيرًا من المشايخ، وكثيرًا من الطلاب، وتشرفت بذلك، وكانت أيامًا جميلة عشتها مع هذه المسابقة المباركة".

وأضاف "الرميح": "من المواقف التي عشت تفاصيلها، وفي أثناء رعاية الملك سلمان إحدى نسخ هذه المسابقة، عندما انتهى الحفل الختامي، وهو يسير في الطريق برفقه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد معالي الشيخ صالح آل الشيخ، قدمني معاليه للملك سلمان، فقال له الملك: (هذا معروف لدينا حتى في صلاة الجمعة بجامع الأمير تركي بن عبدالله ألتقيه بين الحين والآخر، وفي مناسبات أخرى، وجزاه الله خيرًا). وما زالت هذه الكلمات في خاطري وقلبي".

وتابع حديثه قائلاً: "كذلك من أجمل الذكريات مع هذه المسابقة أن تأتي لهذه المسابقة بشوق. وأتذكر أنني التقيت أحد المشاركين من صغار السن في الفرع الخامس تحديدًا، وذلك من خلال أثير إذاعة القرآن الكريم، عندما سألته: كم تحفظ من القرآن الكريم؟ فقال لي: أحفظ القرآن الكريم كاملاً. صراحة، أُصبت برعشة داخلية؛ فطلبت منه تلاوة ما تيسر من القرآن؛ فتلا من سورة عمَّ فوجدتها تلاوة خاشعة جميلة من طفل صغير؛ فقلت: لقد تحققت أهداف هذه المسابقة بتلاوة هذا الطفل الصغير، وهذا هو دور هذه المسابقة: تنشئة الأطفال على حفظ كتاب الله الكريم".

وتابع: "طلعت على الهواء مباشرة، وبدأت خمس إلى عشر دقائق أتحدث عن المسابقة، وإذا المخرج يرسل لي رسالة، تفيد بأنني لست على الهواء، وفي هذه اللحظة ضحكت وأنا لا أريد الضحك، وانقطع البث، وعدنا مرة أخرى، واستكملنا الرسالة الإذاعية".

وأردف الرميح: "التقيت نخبة من المشاركين من خلال هذه المسابقة المحلية من أنحاء السعودية، وكذلك أصحاب المعالي من وزراء وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السابقين، ونخبة من أصحاب الفضيلة والسعادة.. والذكريات جميلة مع هذه المسابقة".

وأشاد الرميح بجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في تنفيذ هذه المسابقة، وقال: "شاهدنا تطورًا ملحوظًا في كل عام تُقام فيه المسابقة، ونهضة كبيرة بجميع النواحي؛ إذ تقوم الوزارة بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بتأدية الواجب القرآني والواجب الوطني في خدمة القرآن الكريم بصورة حسنة.. وهذا التطور نابع من اهتمام الوزارة المباركة بالقرآن الكريم وأهله".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org