براعم الخير.. أصغر "متطوعة" تشارك في توزيع سقيا الماء بالحرم المكي

أصرت على اصطحاب والدها في توزيع وجبات الإفطار على الصائمين
براعم الخير.. أصغر "متطوعة" تشارك في توزيع سقيا الماء بالحرم المكي
الطفلة نادين تشارك في توزيع سقيا الماء بالحرم المكي

يتسابق الجميع على عمل الخير في شهر رمضان، وذلك من إفطار الصائمين أو سقيا الماء المساهمة في عمل السفر الرمضانية تطوعًا وتقربًا إلى الله، ومن بين هذه الصور الإنسانية إصرار الطفلة نادين اصطحاب والدها إلى حيث عمله التطوعي ومشاركته في توزيع وجبات الإفطار على الصائمين بجوار المسجد الحرام، وهو الأمر الذي أفرح والدها ووافق على مرافقتها له.

فيما أكد أحمد حربي المطرفي مدير جمعية إكرام لحفظ الطعام أنه انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 والتي وضعت من أهدافها الوصول إلى مليون متطوع في القطاع غير الربحي فإن الجمعية أولت هذا الأمر اهتمامًا كبيرًا وأطلقت فرصًا تطوعية في منصة العمل التطوعي وخلقت فرصًا تطوعية أسهمت في تقديم السقيا في البلد الحرام وتقديم العديد من الأصناف الغذائية للفقراء والمساكين.

وقال إن الفرص التطوعية التي أطلقتها الجمعية خلال العام الماضي 248 فرصة تطوعية شارك فيها 5510 متطوعين في 7 أنشطة مختلفة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.