حادث أليم يودي بحياة فتاة ويصيب 12 من زميلاتها بتبوك ويجدد مطالب الأهالي

مناشدات بالتوسع في افتتاح المدارس وتأمين المزيد من حافلات النقل المدرسي
حادث أليم يودي بحياة فتاة ويصيب 12 من زميلاتها بتبوك ويجدد مطالب الأهالي
حادث أليم يودي بحياة فتاة ويصيب 12 من زميلاتها بتبوك

وقع حادث مروري أليم في حي البوادي جنوب غرب تبوك، راحت ضحيته طالبة وأصيبت 12 من زميلاتها كن في ذات الحافلة، بعد خروجهن من المدرسة يوم أمس.

وأدت جموع غفيرة ظُهر اليوم الثلاثاء، صلاة الجنازة على الطفلة "لارا عاطف العنزي"، التي توفيت -رحمها الله- في موقع الحادث أمس؛ بينما تتلقى بقية الطالبات الرعاية الطبية، وغادرت أغلبهن المستشفى ومعهن شقيقة الطفلة لارا.

وتشير مصادر "سبق" إلى أن الحافلة الصغيرة كانت تُقل الطالبات وعددهن 16 طالبة من المرحلة الابتدائية، دون ترخيص نقل من وزارة النقل والسائق مقيم عربي.

ورغم أن الحادث قضاء وقدر، وقد تعود أسبابه لتهور قائد الحافلة، ومخالفة اكتظاظ الطالبات داخلها، وعدم مراعاة أفضلية المرور في التقاطع؛ إلا أن الحادث يجدد المطالب لوزارة التعليم من قِبَل أهالي أحياء البوادي والصفا والشفا واليرموك والأخضر "المكتظة" بالسكان، ولا يوجد بها سوى مدرسة ابتدائية واحدة بالتوسع في افتتاح المدارس في تلك الأحياء، كما يجدد مطالبهم بتأمين المزيد من حافلات النقل المدرسي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org