شاهد.. أمير الرياض في وادي الدواسر يتلمس الاحتياجات: "معنا الآن حقيبة مليئة بالطلبات"

شاهد.. أمير الرياض في وادي الدواسر يتلمس الاحتياجات: "معنا الآن حقيبة مليئة بالطلبات"

رافقته "سبق" حيث دشن مشاريع مليارية ونقل تحيات القيادة وقال: ستكون هناك مدينة صناعية

تصوير: محمد آل مسحل: زار أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، محافظة وادي الدواسر؛ للوقوف على احتياجاتها وطلبات الأهالي؛ تعزيزاً لعجلة التطور والنماء في المحافظة؛ حيث وصل بمعية الأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ورؤساء القطاعات بالمنطقة، ودشن مشاريع مليارية، وتَفَقّد أخرى تحت الإنشاء؛ فيما قال أمير الرياض، في منتصف الزيارة: "معنا الآن حقيبة مليئة بالطلبات والتوصيات".

 

ورافقت "سبق" أمير الرياض خلال هذه الزيارة؛ حيث كان في استقباله بمطار وادي الدواسر: محافظ وادي الدواسر أحمد بن دخيل المنيفي، ومحافظ السليل مساعد الماضي، وعدد من المسؤولين والأعيان، والتقى رؤساءَ وقضاة المحاكم ورؤساء المراكز.

 

وعقد الأمير اجتماعاً بأعضاء المجلسيْن البلدي والمحلي؛ لمناقشة جداول الأعمال التي تتضمن احتياجات المحافظة حسب الأولوية، والاطلاع على العوائق التي تواجه المشروعات؛ فيما استمع من أعضاء المجالس إلى المرئيات والحلول والتطلعات التي اتخذت بشأنها التوصيات اللازمة؛ وذلك بحضور وكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية وأمانة مجلس المنطقة، كما عقد اجتماعاً بالقيادات الأمنية بوادي الدواسر.

 

وقال أمير الرياض، في تصريحه للصحفيين: "بُحِث في الاجتماع كثير من الأمور تتعلق بالخدمات الأساسية للمواطن، وأبلغت الزملاء في المجلسين المحلي والبلدي عن اهتمامات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بهذه المحافظة وأبنائها كجزء من الوطن، وكذلك تحيات سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد"؛ مؤكداً أن الأمور الحقيقية التي بُحثت تتعلق بالمجال الصحي، ومجال الإسكان، ومجال التعليم، ومجال الصناعة، والمجال الزراعي، ومجال المياه؛ مشيراً إلى أن كل المواضيع التي غُطّيت اليوم كانت مركّزة في جدول الأعمال بشكل جيد.

 

ولفت إلى أن الدور الذي يقوم به المحافظ مهم جداً مع زملائه في المحافظة، وشكرهم على هذا الدور مع مجلس المنطقة لتقديم التقرير بشكل متكامل.

 

وفي سؤال عن الخطة التنموية الطموحة وأبرز ملامحها، قال أمير الرياض: "الخطة كبيرة، والمشاريع -والحمد لله- مطمئنة؛ هناك مشاريع ستدشن اليوم بمبلغ مليار و600 مليون، وهناك مشاريع تحت التنفيذ بمليار ومائة مليون.. هذه أشياء -في الحقيقة- تَسُرّ؛ أن بلدنا بخير ويعطي خيراً ويقدم خير الوطن للوطن وخير أرض الوطن لأرض الوطن وللمواطن، هذا ما نشعر به باعتزاز؛ أن خيرنا من وطننا وإنفاقنا على وطننا لتعزيز المواطن والوطن في كل جزء منه".

 

وعن دور إمارة المنطقة في متابعة المشاريع التي تنفذها المحافظات؟ قال الأمير: "هناك لجان مشكّلة من مجلس المنطقة لها رؤساء مكلفون وأعضاء مكلفون بالمتابعة كل حسب تخصصه، وأيضاً موجودة في المجلس المحلي؛ فالحقيقة يجب أن يعيها المجلس المحلي، ويعيها المجلس البلدي في إيصال المعلومات إلى مجلس المنطقة عبر القنوات الرسمية، هذا أمر مهم، وسيكون هناك إن شاء الله مدينة صناعية تتبع لمدن، وستؤدي دورها في الصناعة في المحافظة بإذن الله".

 

وقال أمير الرياض: "نحن معنا الآن حقيبة مليئة بالطلبات وبالتوصيات، وإن شاء الله سنأخذها معنا إلى مجلس المنطقة وفي إمارة المنطقة، وسنبدأ بتنسيقها وتوجيهها للجهات المسؤولة مع زملائي الآن في الاجتماع، الذين حضروا من الرياض كمديرين عامين للقطاعات وأخذوا المعلومات الكاملة لإيصالها إلى أجهزة الدولة".

 

وتلا ذلك تدشين الأمير عدداً من المشاريع الخيرية، وهي: (مشروع مقر جمعية "بصائر" لتحفيظ القرآن الكريم والوقف التابع لها، ومقر المكتب التعاوني للتوعية والإرشاد وتوعية الجاليات والوقف التابع لها، كما دشن مؤسسة الشيخ محمد بن صقر آل صقر الخيرية)، ثم توجه إلى قصر الملك عبدالعزيز التاريخي؛ حيث تَجَوّل في بعض أنحائه، ودشن مقر مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني".

 

فيما حضر الأمير حفل أهالي المحافظة والاستقبال الذي أقيم بمدينة الأمير ناصر بن عبدالعزيز الرياضية، وتخلله كلمة للأهالي ألقاها بالنيابة عنهم الدكتور عبدالله الصقر وكيل جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع بوادي الدواسر والسليل، ثم ألقيت قصيدتان وطنيتان لكل من الشاعريْن محمد بن عبدالله آل شملان وسلطان بن محمد المطلقة الودعاني.. شاهد بعدها الجميعُ عرضاً مرئياً عن المحافظة، تحت مسمى "البلد الطيب". بعد ذلك دشن عدداً من المشاريع التنموية والخدمية، وقُدّم بعدها أوبريت "وطن الصدارة"، كلمات الشاعر راجس بن مبارك الخضاري، وإنشاد محمد الأكلبي وعبيد بن ذيب الدوسري.

 

وقال أمير الرياض، خلال كلمته بالاحتفال: "نلتقي في هذا اليوم في هذا الوادي الخصيب الذي يزخر بالإنسان قبل المكان.. إننا أيها الإخوة نعيش في وطن الخير، ونتطلع دائماً إلى عمل الخير؛ فبلادنا لها -ولله الحمد- دور كبير في هذه المجالات المتعددة، وأنا أنقل لكم في هذا اليوم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد الذين يرجون لكم دوام التوفيق والسلامة والازدهار".

 

ثم واصل بقوله: "الحديث ذو شجون وشيق معكم أيها الإخوة؛ فما عساني أن أقول بعدما سمعت من كلمات وما شاهدنا من لوحات إنشادية تتحدث فعلاً، وتتغزل في الوطن والقيادة وتعطيها حقها الذي يجب علينا جميعاً أن نوفره في أرضية ثابتة مستمرة.. هذا الوطن له حق على الجميع، ويجب علينا أن نعمل متكاتفين متحابين بعيدين عن المشاكل وبعيدين عن الدسائس التي يكيدها لنا مفتعلو المشاكل الذين لهم غايات وأهداف يجب أن لا يحققوها؛ فيجب علينا أن نجعل أذرعنا مع بعضها، وأن نؤدي دورنا كاملاً في سبيل وطننا العزيز. وهذا الوادي الدواسر له لدينا مكانة كبيرة؛ فلقد صنع التاريخ مع رجل التاريخ الملك عبدالعزيز، كان لكم أيها الإخوة ولآبائكم وأجدادكم مواقف مشكورة أخذت بشكل متكامل وقامت على منهج واضح على الكتاب والسنة.. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفق بلادنا لما فيه الخير، وأن يحفظ قيادتنا، وأن يحفظ الوطن والمواطن".

 

عقب ذلك، تَلَقّى أمير منطقة الرياض هدية تذكارية من محافظ وأهالي وادي الدواسر، كما تلقى نسخة من كتاب "وادي الدواسر" المقدم من لجنة التنمية السياحية؛ حيث تَوَجّه بعدها لمستشفى وادي الدواسر العام وتَفَقّد المستشفى ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وزار عدداً من المرضى.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org