شاهد.. السوق الرمضاني بمدينة ينبع الصناعية يشهد إقبالًا كبيرًا

يوفر فرص عمل للأسر المنتجة لعدد من المأكولات والمشروبات الرمضانية
شاهد.. السوق الرمضاني بمدينة ينبع الصناعية يشهد إقبالًا كبيرًا

يشهد السوق الرمضاني الذي خصصته الهيئة الملكية بينبع في سوق الشفا بمدينة ينبع الصناعية، إقبالًا كبيرًا من المتسوقين منذ بداية شهر رمضان المبارك، ويرتاد السوق الذي تشرف عليها إدارة الأملاك بالهيئة الملكية بينبع -ممثلة في قسم الأملاك التجارية- مئات المتسوقين بشكل يومي؛ لشراء ما يناسبهم من المأكولات والمشروبات الرمضانية.

ويشهد السوق حركة نشطة من بعد صلاة العصر مباشرة وحتى أذان المغرب، يوفر خلالها مجموعة متنوعة من الأكلات والمشروبات الشعبية الرمضانية، كما يقصد السوقَ عدد من المواطنين والمقيمين الذين يجدون فيه مكانًا للتجمع ومقابلة الأصدقاء والأقارب، حتى يحين موعد الإفطار، ومعبرين عن سعادتهم بالأجواء الرمضانية.

ويوفر السوق الرمضاني فرص عمل مؤقتة أتاحتها الهيئة الملكية بينبع للأسر المنتجة من خلال البسطات الرمضانية التي يعملون بها، ويعرضون سلعهم فيها، والتي عادة لا تعدو أن تكون مأكولات أو مشروبات رمضانية بمختلف أنواعها.

وأشاد عدد من المتسوقين بالترتيب المميز لوضع السوق الرمضاني والذي انعكس بدوره على الإقبال المتزايد عليه، معبرين عن رضاهم عن مستوى الترتيب والنظافة والجولات المكثفة التي تنفذها فِرق الهيئة الملكية بينبع الرقابية بشكل يومي ومتواصل على تلك البسطات، لمراقبة الأسعار، ومدى الالتزام بالتعليمات والشروط النظامية.

وتحرص الهيئة الملكية بينبع على تنظيم السوق الرمضاني الذي يقام سنويًّا في سوق الشفا، ووضعت خططها الإشرافية والرقابية؛ حيث تم تجهيز السوق وتوزيعه على المواطنين الراغبين بالعمل في الوقت الذي تم فيه وضع خطة للرقابة الصحية طيلة شهر رمضان المبارك لجميع ما يُعرض من مأكولات رمضانية شعبية خلال هذا الموسم؛ لمتابعة تطبيق الاشتراطات الصحية في السوق، فيما تم تأمين الموقع من خلال وضع سيارة للإطفاء تحسبًا لأي طارئ ومراقبة اشتراطات الأمن والسلامة، إضافة إلى إعداد خطة عمل للفرق الميدانية في مجال النظافة للعمل بالموقع طيلة شهر رمضان المبارك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.