"مجتمع واحد" تنتهي من ترميم المنزل رقم 57 لها وتسلمه للمستفيدة "أم إبراهيم"

"القعود": بدأت الفكرة بمساعدة "أم أيتام" وتحولت لمبادرة تحت مظلة رسمية
"مجتمع واحد" تنتهي من ترميم المنزل رقم 57 لها وتسلمه للمستفيدة "أم إبراهيم"

في الوقت الذي تعمل فيه الدولة على مأسسة العمل التطوعي بمشاركة جميع التخصصات، تمكنت مبادرة مؤسسة "مجتمع واحد" الوقفية من ترميم وتجهيز المساكن للأسر المتعففة، حيث احتفلت المبادرة بتسليم المسكن رقم 57 لصاحبته (أم إبراهيم) بحضور الفريق المساهم في عمليات الترميم المكون من 35 من شباب وشابات الوطن المتطوعين.

وتفصيلاً، تم إنجاز المهمة خلال وقت قياسي تمثل في 472 ساعة عمل تم خلالها ترميم البيت بالكامل وتجهيزه، وسط تفاني فريق العمل، يحركهم في ذلك أن "في قضاء حوائج الناس لذة لا يعرفها إلا من جربها"، فافعل الخير مهما استصغرته فإنك لا تدري أي حسنة تدخلك الجنة.

وبهذه المناسبة، قالت قائدة مبادرة "مجتمع واحد" فدوى القعود إن هؤلاء الأبطال المتطوعين وهم هيئة الفريق المكونة من طلبة وطالبات الجامعات، يستحقون كل الشكر والحب وبهم وأمثالهم نفخر ونفاخر.

وأضافت أن فكرة المبادرة بدأت من مساعدة إحدى الجارات وهي أم أيتام لكن لذة إنجاز الفريق في ترميم بيتها حولته ليكون تحت مظلة هيئة الأوقاف العامة، ويوجد موقع رسمي للمبادرة لتسجيل المتطوعين حسب الأعمار والتخصصات.

وتشمل التخصصات: الهندسة، السباكة، الكهرباء وغيرها من التخصصات والتسجيل متاح للمتطوعين عامة، بالشراكة مع أيادٍ وطنية وهي جمعية متخصصة من طواقم سعودية خالصة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.