مجموعة د.سليمان الحبيب تطلق أكبر برنامج ابتعاث خارجي للأطباء والطبيبات

في خطوة تتماشى مع استراتيجية برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث
مجموعة د.سليمان الحبيب تطلق أكبر برنامج ابتعاث خارجي للأطباء والطبيبات

رئيس مجلس إدارة المجموعة د. سليمان الحبيب

أطلقت مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية برنامج الابتعاث الخارجي الأكبر من نوعه في القطاع الصحي الخاص بالمملكة، للأطباء والطبيبات السعوديين، تماشيًا مع استراتيجية برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، ومستهدفات الرؤية الوطنية 2030.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة د. سليمان الحبيب: إطلاق برنامج الابتعاث يأتي تماشيًا مع المرحلة الجديدة من برنامج خادم الحرمين الشريفين التي أطلقها مؤخرًا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وثمّن لسموه الكريم هذه المبادرة الطيبة التي تعد استكمالًا لجهود وحرص قيادتنا الرشيدة في تنمية القدرات البشرية، وتحقيق مستهدفات رؤية 2030، لتكون المملكة نموذجًا ناجحًا للمنافسة الدولية في كافة المجالات.

وأضاف: تدشين هذا البرنامج يأتي امتدادًا لجهود ومسؤوليات المجموعة العلمية والمجتمعية، وسعيها الدائم من أجل الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية من خلال الاستثمار في العنصر البشري.

وأشار "الحبيب" إلى أن البرنامج يستهدف تنمية قدرات الشباب السعودي ورفع جودة النظام الصحي بالمملكة، من خلال نقل أفضل الخبرات العالمية، وتعزيز منظومة البحث والابتكار، بالإضافة إلى رفع قدرتها التنافسية عالميًا.

وأعرب عن قناعته بأن البرنامج سيتيح فرصًا واعدة ومتكافئة للأطباء والطبيبات للالتحاق ببرامج الزمالة الدولية.

وشدد على أن مجموعة د. سليمان الحبيب ظلت طوال مسيرتها الممتدة لأكثر من ربع قرن، تعتبر التعليم الطبي جزءًا لا يتجزأ من أهدافها ومرتكزاتها في الرعاية الصحية.

وأكد "الحبيب" أن المجموعة ستمضي في نهجها التطويري، وصولًا إلى خدمات رعاية صحية بأعلى المعايير العالمية؛ إسهامًا في تحقيق الأهداف الوطنية في القطاع الصحي.

جدير بالذكر أن أكاديمية د. سليمان الحبيب الطبية قامت بتدريب وتأهيل عشرات الآلاف من الممارسين الصحيين، ودأبت على تنظيم ورعاية الكثير من الأنشطة والملتقيات والمؤتمرات العلمية، بهدف تعزيز تنمية العنصر البشري بوصفه أحد عناصر رأس المال الأساسية في العمل، وأطلقت "21" برنامج زمالة في تخصصات مختلفة، واهتمت بالبحث العلمي وأنشأت مركزًا للبحوث الطبية.

وأصدرت كذلك مجلة علمية محكمة، كما أطلقت جائزة مجلة د. سليمان الحبيب الطبية للتميُّز البحثي، إضافة إلى أن المجموعة دونت اسمها في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بأكبر مركز قيادة وتحكم للعناية الحرجة عن بعد على مستوى العالم بسعة تتجاوز "769" سريرًا، وحافظت على مكانتها كأفضل شركة رعاية صحية بالشرق الأوسط للعام الثاني على التوالي؛ وفقًا لتصنيف مجلة Forbes.

أخبار قد تعجبك

No stories found.