محاكمة إيلون ماسك لاستغلاله اسم السعودية في تغريدة للاحتيال على المستثمرين
إيلون ماسك

محاكمة إيلون ماسك لاستغلاله اسم السعودية في تغريدة للاحتيال على المستثمرين

كشفت وثيقة قضائية، أن المستثمرين الذين رفعوا دعوى قضائية ضد شركة "تسلا" بسبب تغريدة رئيسها التنفيذي إيلون ماسك في عام 2018 حول إخراج شركة السيارات الكهربائية من البورصة الأمريكية؛ أنهم فازوا بالحكم الذي يتهم "ماسك" بالاحتيال والكذب.

ورفع هؤلاء المستثمرون دعوى قضائية ضد شركة "تسلا" و"إيلون ماسك" الذي يُحَمّلونه مسؤولية خسارتهم أموالًا بعد نشر تغريدات مضللة من أبرزها تغريدة حول صفقة مع صندوق الاستثمارات السعودي أحد أقوى الصناديق السيادية في العالم.

وقال "ماسك" في تغريدة سابقة: إنه كان في ذلك الوقت يُجري مناقشات مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وإنه واثق من نتيجة هذه المفاوضات؛ لكن لم يتم الإعلان عن أي صفقة على الإطلاق.

ووفقًا لتقارير أمريكية فإن قاضيًا فيدراليًّا أكد أن تغريدات إيلون ماسك التي ظهرت في 7 أغسطس 2018 غير دقيقة ومضللة.

وقال المستثمرون: إن القاضي المسؤول عن القضية، أَمَر إيلون ماسك بالتوقف عن التأكيد علنًا أنه "حصل بالفعل على التمويل" لسحب المجموعة من البورصة مع سعر إفرادي للسهم يبلغ 420 دولارًا.

ويمثل القرار صفعةً لمصداقية أغنى رجل في العالم؛ حيث يواصل خوض معارك قانونية عدة بسبب تغريدات حول تويتر وبعض العملات الرقمية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.