مستشفى سليمان الحبيب يُنهي نوبات صرعية حادة لشاب باستئصال ورم في مكان حساس بالدماغ

مستشفى سليمان الحبيب يُنهي نوبات صرعية حادة لشاب باستئصال ورم في مكان حساس بالدماغ
مستشفى سليمان الحبيب يُنهي نوبات صرعية حادة لشاب

نجح فريق طبي بوحدة جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، بمستشفى الدكتور سليمان الحبيب بالقصيم، في إنقاذ شاب يبلغ من العمر 13 عاماً، عاني شهوراً من نوبات الصرع والتشنجات الحادة، الأمر الذي صاحبه الكثير من المعاناة في الدراسة، وصعوبة في ممارسة المهام الاعتيادية اليومية.

هذا ما أوضحه الدكتور هاني الجهني استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، الحاصل على البورد الفرنسي ورئيس الفريق الطبي المعالج، الذي أضاف أنه فور وصول المريض للمستشفى تم إخضاعه للفحوصات الطبية الدقيقة بالرنين المغناطيسي (M.R.I) والتصوير المقطعي (C.T Scan)، التي أبانت وجود تشوه وورم شرياني كبير في الجهة اليسرى من الدماغ بالقرب من مناطق حساسة والمسؤولة عن الكلام والحركة بالجسم.

وقال الدكتور الجهني، إنه تم وضع خطة علاجية، تقتضي سرعة إجراء عملية جراحية للحد من المضاعفات والنوبات الصرعية من خلال استخدام التقنيات المجهرية الحديثة لإزالة الورم، مشيراً إلى أن العملية تم إجراؤها والمريض في حالة وعي وذلك للاطمئنان على نجاح سير الجراحة. واستغرقت ساعتين باستخدام تقنيات الميكروسكوب الجراحي المتطور (Pentero Microscope)، وتم فيها تحرير الورم واستئصاله بشكلٍ كامل، ولله الحمد.

و قال الدكتور الجهني إن المريض استطاع الوقوف متوازناً بعد 24 ساعة فقط من العملية، مؤكداً أن نتائج العملية حققت نجاحاً كبيراً، حيث انتهت النوبات الصرعية والتشنجية بصورة نهائية، ولله الحمد، وغادر الشاب المستشفى بعد 3 أيام، وهو بصحة جيدة وعاد لدراسته وممارسة حياته بصورة طبيعية.

الجدير بالذكر أن مستشفى الدكتور سليمان الحبي ، حاصل على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة المنشآت الصحية JCI، واعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية CBAHI والمؤسسة الأمريكية للاعتماد والتميز SRC، والجمعية الأمريكية لعلم الأمراض CAP وهو أعلى معيار عالمي في مجال بنوك الدم والمختبرات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org