"مشاريع الحرمين": توفير المياه تجاوز الـ62% بمرافق الوضوء في المسجد الحرام

"الحريقي" أكد أن ترشيد الاستهلاك مشروعٌ متكامل يتم باستخدام أحدث التقنيات
"مشاريع الحرمين": توفير المياه تجاوز الـ62% بمرافق الوضوء في المسجد الحرام
المسجد الحرام

أصدرت وكالة المشاريع والدراسات الهندسية بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة بالإدارة العامة للدراسات والأبحاث الهندسية، ورقة علمية كمخرج رئيس للدراسة الميدانية الموسعة التي أطلقتها الإدارة لدراسة وقياس فاعلية تقنية ترشيد استهلاك المياه المبتكرة التي تم تنفيذها ضمن بعض مرافق دورات المياه الرئيسية للمسجد الحرام.

وتفصيلاً، أوضح المدير العام للدراسات والأبحاث الهندسية مساعد المدير العام لمكتب الرئيس العام للشؤون الهندسية والتشغيلية والفنية، المهندس عبدالله بن محمد الحريقي، أن الدراسة تضمنت مراحل ميدانية عدة عقب تركيب تلك الأجهزة، امتدت على مدى 90 يومًا، وفق منهجية علمية متسلسلة لدراسة فاعلية وكفاءة عمل المرشدات، وتقييم مخرجات المشروع النوعي من خلال وضع مجموعة من الفرضيات والمؤشرات، والانطلاق منها لبناء منهجية علمية لتقييم المخرجات النهائية التي أوضحت أن حجم التوفير تجاوز 50% ضمن مرافق دورات المياه، و62% لمرافق الوضوء ضمن نطاق الساحات المستهدفة.

وأضاف "الحريقي" بأن مشروع ترشيد استهلاك المياه مشروع متكامل، يتم فيه استخدام أحدث التقنيات في مجال توفير وترشيد استهلاك المياه من خلال المحافظة على مستوى معيَّن من عملية الضغط، بما يحافظ على موثوقية الاستهلاك عند انخفاض أو زيادة الضغط بشكل عام (Fluctuations)، ويحفظ ثباتية مستوى الضخ خلال عمليات الاستهلاك، مع الأخذ بالاعتبار التحكم في عوامل أخرى عدة لترشيد استهلاك المياه، ورفع كفاءة وموثوقية الضخ بشكل عام ضمن مرافق دورات المياه بالمسجد الحرام وفق أسلوب نوعي مبتكر.

وفي الختام لفت "الحريق" إلى أن هذه البرامج والأعمال تأتي ضمن محاور الخطة الاستراتيجية للرئاسة العامة 2024 في محور التمييز التشغيلي للمرافق، بمتابعة مستمرة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور عبدالرحمن السديس، تحقيقًا لتطلعات القيادة الرشيدة -حفظهم الله-.

أخبار قد تعجبك

No stories found.