"مطار الملك خالد الدولي" يحصد 3 جوائز في التقييم الشامل لجودة الخدمات 2021

شركة "مطارات الرياض" تبرم 4 اتفاقيات خلال مؤتمر مستقبل الطيران
"مطار الملك خالد الدولي" يحصد 3 جوائز في التقييم الشامل لجودة الخدمات 2021
شركة مطارات الرياض توقع أربع اتفاقيات مع عدد من الشركات العالمية والمؤسسات الوطنية

أعلنت شركة مطارات الرياض، التي تتولى إدارة وتشغيل مطار الملك خالد الدولي في العاصمة السعودية الرياض، عن حصول المطار على ثلاث جوائز في التقييم الشامل لجودة خدمات المطار لعام 2021 خلال مؤتمر مستقبل الطيران؛ حيث حصل على جائزة أفضل مطار في فئة المطارات الدولية (+15 مليون مسافر)، وجائزة أفضل منطقة تفتيش أمني، وجائزة أفضل منطقة تفتيش جمركي.

وجاء التكريم خلال مشاركتها في النسخة الأولى من "مؤتمر مستقبل الطيران"، الذي يعقد تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ونظمته الهيئة العامة للطيران المدني خلال الفترة من 9 إلى 11 مايو 2022.

وعلى هامش المؤتمر، قامت مطارات الرياض بتوقيع أربع اتفاقيات مع عدد من الشركات العالمية والمؤسسات الوطنية؛ بهدف رفع مستوى الجودة والكفاءة باستخدام الحلول المبتكرة لتعزيز الاستدامة والنمو؛ حيث قامت بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة "دبلن" العالمية لبحث وتطوير الفرص الاستثمارية المتعلقة بإدارة وتشغيل المطارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تم توقيع شراكة استراتيجية مع شركة أكسنتشر السعودية لتقديم خدمات الأمن السيبراني المُدارة باستخدام حلول استباقية ومبتكرة لتعزيز حماية الأصول الرقمية والأنظمة التشغيلية والبنية التحتية في مطار الملك خالد الدولي.

وبهدف تحسين تجربة المسافرين، قامت "مطارات الرياض" بتوقيع اتفاقية جديدة مع شركة "سيتا" العالمية لتطوير وتحسين أنظمة تصعيد الركاب، بجانب تحديث البنية التحتية باستخدام التقنيات الحديثة؛ لضمان جاهزية مطار الملك خالد الدولي وتعزيز الاستدامة.

واختتمت الشركة فعاليات اليوم الأول من المؤتمر بتوقيع مذكرة تفاهم مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني لتقديم برامج تدريبية للموظفين؛ بهدف تعزيز مستوى الامتثال للتشريعات والأنظمة الدولية والمحلية لرفع جودة الخدمات المقدمة في قطاع التشغيل للعملاء والمسافرين.

وشارك الرئيس التنفيذي لـ"مطارات الرياض"، المهندس محمد المغلوث في جلسة حوارية بعنوان "إعادة تصور المطارات"، ناقش خلالها أهم التوجهات العالمية الجديدة لتطوير قطاع المطارات والخدمات المقدمة من خلالها، في إطار الجهود التي تقوم بها المطارات والهيئات المعنية حول العالم لاستعادة شبكة النقل الجوي وتعزيز ثقة المسافرين في قطاع النقل الجوي في ظل التعافي من آثار جائحة كورونا.

وفي هذا السياق، صرّح المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، الرئيس التنفيذي لشركة مطارات الرياض، قائلًا: "فخورون بانعقاد مؤتمر (مستقبل الطيران) في المملكة، وحصول مطار الملك خالد الدولي على ثلاث جوائز وهو ما يُعَد إنجازًا جديدًا يُضاف إلى سجل إنجازاتنا. ونسعى من خلال مشاركتنا في هذا الحدث الدولي إلى دعم محاور المؤتمر الرئيسية وهي: (الابتكار، والنمو، والاستدامة، وتوحيد الجهود العالمية لتطوير صناعة النقل الجوي وصنع السياسات والأنظمة بما يواكب المستجدات والمتغيرات العالمية).

وأضاف "المغلوث": وقّعنا عددًا من الاتفاقيات مع كبرى الشركات لتحقيق مستهدفات الرؤية الاستراتيجية للهيئة العامة للطيران المدني، والنهوض بالقطاع محليًّا؛ بما يعزز من مكانة المملكة كمحور دولي للنقل الجوي في المنطقة والعالم".

وتَوَجّه بالشكر والامتنان للهيئة العامة للطيران المدني على اختيارها لتنظيم المؤتمر في توقيت مثالي، يشهد العالم خلاله مرحلة التعافي من الجائحة، وعلى جهودها المبذولة لتقديم نموذج مشرف للمملكة.

وانطلق مؤتمر مستقبل الطيران بحضور نخبة من ممثلي قطاع الطيران المدني حول العالم والمنظمات؛ علاوة على الرؤساء التنفيذيين لعدد من شركات النقل الجوي الدولية ومجموعة من رجال الأعمال ومشاركة أكثر من 120 متحدثًا في 40 جلسة موزعة على ثلاثة أيام لاستشراف مستقبل الطيران.

أخبار قد تعجبك

No stories found.