"موهبة" تحصد ذهبية جائزة "ستيفي" العالمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

بعد تعاملها بإيجابية وكفاءة خلال أزمة كوفيد-19 وتقديم خدماتها للمجتمع
"موهبة" تحصد ذهبية جائزة "ستيفي" العالمية للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

فازت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" بجائزة "ستيفي" العالمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذهبية في فئة الاستجابة لكوفيد-19، وهي الفئة المخصصة لتكريم المؤسسات والشركات التي تعاملت بإيجابية وكفاءة خلال الأزمة وقدّمت خدماتها للمجتمع.

ورفع الأمين العام لمؤسسة "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، على الدعم الكريم والتوجيه السامي الذي تحظى به مؤسسة "موهبة"، والذي أوصلها لأن تكون صاحبة النهج الأكثر شمولًا في اكتشاف ورعاية وتربية وتمكين الموهوبين في العالم، وكان من ثمار ذلك هذه الجائزة العالمية المرموقة التي تُجسّد مكانة السعودية كرقم مهم على خارطة العالم المعرفية، وفي مجال الموهبة والإبداع ومنارة لكل باحث عن التميز.

وتقدّمت مؤسسة "موهبة" لنيل الجائزة بملف يُظهر الجهود التي قامت بها المؤسسة من أجل استمرار تقديم خدماتها للطلبة الموهوبين الممارسين التربويين أثناء جائحة كورونا.

وقال أمين عام "موهبة": جائحة كورونا دفعت "موهبة" إلى النظر في الفرص التي أفرزتها الأزمة، والعمل على تحويلها إلى وثبة نحو المستقبل، وما تم تنفيذه في موهبة خلال جائحة كورونا، يعكس تطورها ومواكبتها لآخر ما توصّلت إليه تكنولوجيا العصر.

وبيّن أنه في فترة جائحة كورونا لم تتأثر برامج المؤسسة ولا جودة مناهجها، بل توسعت في أنشطتها، وزاد عدد المستفيدين من برامجها، ما انعكس على النتائج التي تحققت خلال مشاركة طلاب موهبة وتمثيل المملكة في المسابقات العلمية الدولية، والحصول على 57 ميدالية في 2020 و52 ميدالية عام 2021، والفوز بـ96 جائزة في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2021، و8 جوائز دولية كبرى في المعرض الدولي للعلوم والهندسة بالولايات المتحدة الأمريكية 2021.

وأشار "المتحمي" إلى أنه خلال فترة كوفيد-19، طبّقت "موهبة" منهجية للتحول الرقمي ومراقبة الجودة والتطوير لمواصلة تقديم خدماتها للطلاب الموهوبين، وذلك في إطار حرص المؤسسة على استمرار تقديم برامجها، مع مراعاة صحة الطلاب بتطبيق الإجراءات الاحترازية كافة، لضمان سلامة ورفاهية الطلاب.

وأوضح أنه منذ بداية الجائحة، قدمت "موهبة" خدماتها لأكثر من 10000 طالب في عام 2020، وأكثر من 11 ألف طالب في عام 2021، كما نظمت برامج تدريبية لـ5 آلاف معلم كجزء من برنامج التطوير المهني؛ لتزويدهم بالمهارات والأدوات والاستراتيجيات اللازمة لتعليم الطلاب الموهوبين كجزء من استعداداتهم لبرامج موهبة المختلفة.

وذكر أنه من خلال برنامج "فصول موهبة" كرست المؤسسة جهودها لخلق بيئة تعليمية عالية الجودة، من خلال الشراكة مع المدارس الحكومية والخاصة المتميزة واختيار المعلمين المتخصصين، بما يؤدي أيضًا إلى رفع مستوى جودة التعليم المقدم للطلاب الآخرين في هذه المدارس الشريكة، حيث انضم خلال فترة كوفيد-19، 6712 طالبًا إلى "فصول موهبة" (عبر الإنترنت) في عامي 2020 و2021.

وتعتبر جائزة "ستيفي" واحدة من أكثر الجوائز المرموقة للأعمال الرائدة في العالم، وتأسست عام 2002 لتقدير إنجازات الشركات من جميع جوانبها في جميع أنحاء العالم، حتى أصبحت إحدى أكثر الجوائز العالمية المرغوبة.

وتوجد ثمانية برامج للجائزة موزعة على مناطق دول العالم، منها واحد مخصص للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومتاحة لجميع الشركات والمؤسسات في 17 دولة، ويشرف عليها لجنة تحكيم متخصصة من المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال والمبدعين والمعلمين، من أكثر الأشخاص احترامًا وتقديرًا في العالم، وتشمل أكثر من 200 محكم كل عام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.