نادي الإبل يختتم فعاليات العيد بالبوليفارد وسط تفاعل ربع مليون زائر

12 فعالية تؤصل للموروث الشعبي والثقافي وتشمل معرضًا مفتوحًا ومجسمات ومسيرة الهجانة
نادي الإبل يختتم فعاليات العيد بالبوليفارد وسط تفاعل ربع مليون زائر
نادي الإبل يختتم فعاليات العيد بالبوليفارد

اختتم نادي الإبل، فعالياته، وسط تفاعل ربع مليون زائر طوال ثلاثة أيام لمنطقة البوليفارد سيتي 2 شمال العاصمة الرياض.

وبلغ عدد الفعاليات 12 فعالية، نفّذها 70 فردًا من النادي، بالتعاون مع شركة (صلة).

وحضر أمام الجمهور كأس "الشداد"، وهو الذي ظهر لأول مرة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته السابقة، وتمت صناعته في إيطاليا من الذهب الخالص وفاز به مالك الإبل الكويتي دبوس الدبوس.

وجذبت خيمة البادية التي توسطت رياض سيتي بوليفارد، الزوار أيام عيد الفطر السعيد. والتي تأتي ضمن الفعاليات التي يقدّمها نادي الإبل، وتحتوي على نمط الحياة القديم، وتقدم لزوارها تجربة عيش مختلفة عبر التصوير بالأزياء التراثية والأطعمة الشعبية والقهوة السعودية وعازف الربابة.

وتفاعل زوار بوليفارد رياض سيتي مع الفعاليات التي تؤصل للموروث الشعبي والثقافي، واشتملت على المعرض المفتوح ومجسمات الإبل ومسيرة الهجانة.

وكانت العروض قد انطلقت منذ اليوم الأول للعيد، بالاستقبال في منطقة سكوير2 في بيت الشعر، ثم استديو التصوير الفوري بالزي التراثي الذي وجد إقبالًا من الأطفال.

وأعطت مسيرات الهجن والهجانة وهم مُتَوَشحون زي المملكة العربية السعودية التراثي، بُعدًا تاريخيًّا للمكان، وتفاعل مع عروضهم الحية الجمهور من وسط ساحة النافورة.

وهدف النادي من التواجد في منطقة البوليفارد، إلى جذب عدد كبير من سكان مدينة الرياض والمقيمين والزوار والسياح، ولرغبة نادي الإبل في ربط الزائر بموروث المملكة العريق وترسيخ ثقافة الموروث لدى مختلف الشرائح.

وأتت عروض نادي الإبل ضمن باقة الفعاليات المقدمة في عيد الفطر السعيد من منطقة البوليفارد الرياض، والتي شاهد فيها الزوار الحفلات الغنائية والعروض المسرحية والألعاب النارية وتفعيلات العيد.

أخبار قد تعجبك

No stories found.