نسبة مشاركة السعوديات في سوق العمل تتجاوز المستهدف وفق رؤية 2030

ملف المرأة يحظى باهتمام حكومة المملكة.. ودعم "الموارد البشرية" متواصل
نسبة مشاركة السعوديات في سوق العمل تتجاوز المستهدف وفق رؤية 2030

حظي ملف المرأة باهتمام كبير من قبل حكومة المملكة، وذلك انطلاقًا من رؤية المملكة 2030 وبرامجها.

وعملت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على تمكين المرأة، مما أدى إلى ارتفاع معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديات الإناث (15 سنة فأكثر) للربع الرابع من عام 2021م؛ حيث بلغ (35.6%) مقارنةً بـ (34.1%) في الربع السابق، متجاوزين بذلك مستهدف الرؤية لعام 2030 للوصول إلى نسبة 30%.

وقد تم تخصيص أحد أهداف الرؤية لضمان زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل، ومن هذا المنطلق تسارعت خطوات المرأة السعودية نحو التمكين بفضل صدور العديد من القرارات والتشريعات والأنظمة التي تعزز مكانتها في المجتمع.

ومن أبرز جهود وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتمكين المرأة في سوق العمل، مبادرة تمكين المرأة في الخدمة المدنية وتعزيز دورها القيادي، والتي تسهم في زيادة نسبة المشاركة للمرأة في جميع القطاعات الحكومية وعلى جميع المستويات الوظيفية من خلال استثمار طاقاتها وقدراتها وتوسيع خيارات العمل أمامها وزيادة مشاركتها لضمان تكافؤ الفرص بين الجنسين.

وأثمرت الجهود عن مبادرات تمكين المرأة لدخول سوق العمل، ومن بينها دعم الشمولية والتنوع في سوق العمل، والتوعية بالسياسات المتعلقة بالمرأة في سوق العمل، وتشجيع التطور الوظيفي للمرأة، وكذلك مبادرة التدريب والتوجيه القيادي، ومبادرة تشجيع العمل عن بعد.

وقدمت الوزارة عددًا من البرامج لتمكين المرأة ومنها توفير خدمات رعاية الأطفال للنساء العاملات عبر "قرة"، وكذلك دعم وتسهيل نقل المرأة عبر برنامج وصول، وبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات.

وقد حققت المملكة قفزات نوعية فيما يخص تمكين المرأة وزيادة مشاركتها الاقتصادية في سوق العمل وانعكست الجهود والتشريعات الإصلاحية التي تمت خلال السنوات الأخيرة وفق رؤية المملكة 2030 على مستهدفات تمكين المرأة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.