هكذا تمّ انتخاب "محمد بن زايد" رئيساً للإمارات

المجلس الأعلى يختار الرئيس ونائبه لمدة 5 سنوات
هكذا تمّ انتخاب "محمد بن زايد" رئيساً للإمارات
الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات

أعلن المجلس الأعلى للاتحاد، انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعد وفاة الشيخ خليفة بن زايد، الذي وافته المنية يوم أمس الجمعة، وصُلي عليه صلاة الجنازة بمسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول في أبوظبي، ووُري في مقبرة البطين.

والشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان؛ الذي وُلد في 11 مارس 1961 هو حاكم أبو ظبي السابع عشر، ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي؛ كبرى إمارات الإمارات العربية المتحدة، فكيف تم انتخابه رئيساً لدولة الإمارات، وما المجلس الأعلى؟ وما صلاحياته؟

وبعد إعلان وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية وفاة رئيس البلاد، يُدعى المجلس الأعلى للاتحاد، إلى الاجتماع خلال مدة أقصاها شهر لانتخاب خلفٍ له من بين أعضائه، وفي السطور التالية سنتعرّف على المجلس الأعلى للاتحاد، وأعضائه، وصلاحياته.

ينص الدستور على أن الإمارات العربية المتحدة دولة اتحادية مستقلة ذات سيادة، تتألف من إمارات: أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، وتتكوّن السلطات الاتحادية من: المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الاتحاد، ونائبه، مجلس وزراء الاتحاد، المجلس الوطني الاتحادي، والقضاء الاتحادي.

وبحسب المادة 46 في الفصل الأول من الباب الرابع للدستور الإماراتي، فإن المجلس الأعلى للاتحاد هو السلطة العليا فيه، ويشكل من حكام جميع الإمارات المكونة للاتحاد، أو مَن يقوم مقامهم في إماراتهم، في حال غيابهم، أو تعذر حضورهم، ولكل إمارة صوتٌ واحدٌ في مداولات المجلس.

ووفقاً للمادة 49، تصدر قرارات المجلس الأعلى في المسائل الموضوعية بأغلبية 5 أعضاء من أعضائه، على أن تشمل هذه الأغلبية صوتَيْ إمارتَيْ أبوظبي ودبي، وتلتزم الأقلية برأي الأغلبية المذكورة، أما قرارات المجلس في المسائل الإجرائية فتصدر بأغلبية الأصوات.

وتنص المادة 51 على أن المجلس الأعلى للاتحاد ينتخب من بين أعضائه، رئيساً للاتحاد، ونائباً لرئيس الاتحاد، ويمارس نائب رئيس الاتحاد جميع اختصاصات الرئيس عند غيابه لأيّ سببٍ من الأسباب، فيما تحدّد المادة 52 مدة ولاية الرئيس، ونائبه، بخمس سنوات، ويجوز إعادة انتخابهما للمنصب ذاته.

وتوضح المادة 53 أنه عند خلو منصب الرئيس أو نائبه بالوفاة أو الاستقالة أو انتهاء حكم أيّ منهما في إمارته لسببٍ من الأسباب، يُدعى المجلس الأعلى خلال شهر من ذلك التاريخ للاجتماع، لانتخاب خلفٍ لشغل المنصب الشاغر للمدة المنصوص عليها في المادة 52 من الدستـور، وعند خلو منصبَيْ رئيس المجلس الأعلى ونائبه معاً، يجتمع المجلس فوراً بدعوة من أيّ من أعضائه، أو من رئيس مجلس وزراء الاتحاد، لانتخاب رئيسٍ ونائب رئيس جديدَيْن لشغل المنصبَيْن الشاغرَيْن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.