واقعة "عربة المُسنة " ورجل المرور بمكة.. تنظيم وضبط و"إنسانية" حاضرة

الخدمات الإنسانية محور أساسي من محاور الخطة الأمنية في موسم الحج والعمرة
واقعة "عربة المُسنة " ورجل المرور بمكة.. تنظيم وضبط و"إنسانية" حاضرة

يعد المحور الإنساني من المحاور الأساسية في إعداد الخطط الأمنية في موسم الحج والعمرة، ويحظى باهتمامٍ كبير من قيادات أمن العمرة، ولا يقتصر دور رجال الأمن على التنظيم والضبط والترتيب.

وفي صورة عفوية لأحد رجال المرور بالمنطقة المركزية، أمس السبت، عندما تعطلت إحدى عجلات عربة مُسنة، بادر رجلا مرور بمد يد العون والمساعدة لها بإصلاح عربتها التي لم تجد مكافأة لهما إلا أن ترفع أكف الضراعة لهما بالدعاء، وأن يحفظ الله هذا البلد ومَن فيه.

يُذكر أن رجال المرور في العاصمة المقدّسة يبذلون جهوداً حثيثة في تسيير حركة السير وضبط التدفقات للمركبات إلى داخل مكة المكرّمة والمنطقة المركزية، وبث الحساب الرسمي للمرور صوراً لرجال المرور في أثناء قيامهم بمهامهم الميدانية في شوارع العاصمة المقدّسة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.