"رافال للتطوير العقاري".. أداء تشغيلي ومالي استثنائي يعكس مرونة نموذج أعمال الشركة

ارتفاع قياسي لأرباحها وصافي دخلها مدعومًا بزخم قوي مع خطة التحوُّل الاستراتيجية
"رافال للتطوير العقاري".. أداء تشغيلي ومالي استثنائي يعكس مرونة نموذج أعمال الشركة

في الوقت الذي تستعد فيه لتقديم مشاريع سكنية جديدة في الرياض، أعلنت شركة رافال للتطوير العقاري أداءً ماليًّا وتشغيليًّا استثنائيًّا في النصف الأول من عام 2022. وهي شركة تطوير عقاري متخصصة في تقديم منتجات سكنية وتجارية متنوعة بمعايير عالية الجودة في المملكة العربية السعودية.

وصرَّحت شركة رافال في بيان صحفي، أصدرته أمس، بأنها تمكنت من تعزيز مركزها المالي خلال النصف الأول من عام 2022، مدعومًا بزخم قوي، وخطة تحوُّل استراتيجية؛ إذ انخفض إجمالي الدين بمعدل 65٪، مع نسبة دين إلى حقوق ملكية بمعدل 1%، من المتوقع أن تنخفض إلى أقل من 0.5% بحلول نهاية عام 2022؛ وهو ما سوف يساعد الشركة في استكمال خطة النمو والتحول إلى شريك أساسي واستراتيجي للمشاريع الكبرى ضمن رؤية 2030.

وأوضح البيان أن من أبرز المشاريع الحالية مشروع النايفة الذي يقع في الشمال الشرقي لمدينة الرياض؛ إذ تقوم الشركة حاليًا بالتحضير لتسليم الوحدات الجاهزة من المرحلة الأولى للمشروع الذي تم بيعه بالكامل. علمًا بأنه سوف يتم إطلاق وحدات المرحلة الثانية لمشروع النايفة للبيع خلال الأسابيع المقبلة.

كما تطلق الشركة مشروعًا تجاريًّا ذا طابع مختلف، وتصاميم عصرية، هو مشروع "The Last Exit”. ويقع المشروع بالقرب من مجمع النايفة السكني، ويخدم بشكل أساسي سكان المجمع والمناطق المجاورة له، وهو عبارة عن مجمع يحتوي على مطاعم ومقاهٍ متفردة ومتميزة عن غيرها، إضافة إلى متاجر ومكتبات وأماكن ترفيه أخرى، بتصاميم تراعي أحدث المواصفات العالمية والمحلية.

وعن المشاريع القادمة أشارت «رافال» في بيانها إلى أن هناك عددًا من المشاريع، أبرزها مشروع «Alegria» السكني ضمن مخطط النرجس في الرياض، الذي سيتم إعلانه في الربع الأخير من العام الجاري، وتهدف من خلاله إلى إنشاء 114 فيلا و126 شقة، أصبحت في المراحل النهائية للتصميم. علمًا بأن الشركة انتهت من تطوير وتنفيذ البنى التحتية للمشروع بشكل كامل، ويتم التركيز من خلالها على أنسنة الأحياء تماشيًا مع أهداف رؤية السعودية 2030.

وفيما يتعلق بتأهيل وتطوير الموارد البشرية أكدت الشركة استمرارها في تطوير المهارات المحلية للشباب السعودي؛ لذلك قامت باستحداث «أكاديمية رافال»، التي بدورها تستهدف تنمية ورفع القدرات والمهارات بالأقسام كافة، وعلى جميع المستويات.

وتستهدف «رافال للتطوير العقاري» من خلال مشاريعها الحالية والمستقبلية الإسهام في رفع ملكية المنازل في السعودية إلى نسبة 70% بحلول عام 2030؛ باعتبارها أولى شركات القطاع الخاص التي ساهمت في تحقيق مستهدفات منظومة الإسكان في السعودية؛ إذ عملت الشركة على تطوير عدد من المشاريع متعددة الاستخدامات التي تتضمن مجموعة من المجمعات التجارية والسكنية والفنادق من الدرجة الأولى، وذلك في مناطق عدة بالسعودية.

من جهته، أوضح إلياس أبو سمرا، الرئيس التنفيذي لشركة رافال: "نحن في شركة رافال نمضي قُدمًا في تنفيذ مشاريع إسكانية وتجارية ضخمة انطلاقًا من برامجنا الرائدة في مجال التطوير العقاري والسكني، التي تستهدف تحسين المشهد الحضري في المدن؛ وذلك تعزيزًا لبرنامج جودة الحياة، بوصفه أحد أبرز برامج رؤية السعودية 2030". مشيرًا إلى أن «رافال» تحظى بشراكات استراتيجية في القطاع العقاري مع شركات رائدة عدة، محليًّا وعالميًّا.

وأكد أبو سمرا في تصريحه أن قوة المركز المالي للشركة، وامتلاكها أراضي تبلغ مساحتها نحو 1.1 مليون متر مربع، بقيمة نحو مليار ريال سعودي، يوفران لها فرصًا مثالية للنمو، من خلال خلق قيمة عبر الشراكات الاستراتيجية؛ إذ يصب ذلك ضمن إطار خطط الشركة في تطوير مشاريع استثنائية وفريدة، توفر نمط حياة أفضل للعملاء.

يُذكر أن شركة «رافال للتطوير العقاري» إحدى أهم الشركات التي توفر حزمة من الحلول المتكاملة والمبتكرة للسوق العقارية في المملكة العربية السعودية، وتعمل في مجالات التطوير العقاري السكني والفندقي والتجاري، إلى جانب توفير الخدمات الرئيسية المساندة، مثل: البيع، والتأجير، والاستثمار، وإدارة المشاريع.

وتمكنت «رافال»، التي تأسست في العاصمة السعودية الرياض في نهايـة عام 2007، من تعزيز ريادتها وتميُّزها من خلال تطويرها مفهوم الضواحي السكنية العمودية والأفقية المبتكرة بجودة عالية، والالتزام بتقديم أصول متنامية القيمة لشركائها وعملائها.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org