فريق بحثي ألماني يُجري دراسة علمية ميدانية عن "عيون السيح"

اهتم بها الملك عبدالعزيز وتَميزت بمياهها الباردة صيفًا والدافئة شتاءً
فريق بحثي ألماني يُجري دراسة علمية ميدانية عن "عيون السيح"

بدأ فريق بحثي من جامعة دار مشتات التقنية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، بدراسة بحثية علمية في عيون السيح المائية الواقعة غرب مدينة السيح.

واستمع الفريق البحثي إلى شرح وافٍ من مدير مكتب هيئة التراث بالخرج حسين بن عبدالهادي القحطاني، عن تاريخ "عيون السيح" التي حظيت باهتمام الملك عبدالعزيز -رحمه الله- بوصفها ثروة يجب الاستفادة منها، وكان من ثمارها إنشاء أول مشروع زراعي في المملكة عام 1358هـ في وادي السهباء شرق مدينة السيح، وهو "مشروع الخرج الزراعي" التابع لوزارة الزراعة آنذاك.

وشرع الفريق بالدراسة الميدانية في "عين سمحة"، و"عين الضلع" اللتان تُعَدان من أكبر العيون المائية في المملكة.

يُذكر أن "عيون السيح" كانت تتميز منذ أقدم العصور بمياهها الباردة خلال الصيف والدافئة خلال الشتاء، بعد أن كانت مياه العيون تفيض وتسيح على وجه الأرض بكميات كبيرة، واكتسبت المدينة مسمى "السيح" لجريان المياه فيها طوال العام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org