جامعة "كاوست" تشارك في المنتدى العالمي السادس لمبادرة مستقبل الاستثمار

"تشان": المملكة تمرّ بتحول مذهل ونحن نساهم في تنمية نظام بيئي تقني عميق
جامعة "كاوست" تشارك في المنتدى العالمي السادس لمبادرة مستقبل الاستثمار

شاركت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" في المنتدى العالمي السادس "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي انطلقت أعماله في العاصمة الرياض من ٢٥-٢٧ أكتوبر ٢٠٢٢، بحضور مؤسسات استثمارية دولية، وعدد من العلماء الحائزين على جائزة نوبل، تحت شعار "الاستثمار في الإنسانية.. تمكين نظام عالمي جديد".

شاركت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" في هذا المنتدى الدولي بصفتها "شريك المعرفة" في مبادرة مستقبل الاستثمار، وهو تعبير عن التزامها بتطوير البحث العلمي وإتاحة المعرفة للجميع.

وتقدم الجامعة، عبر جناحها الخاص في مبادرة مستقبل الاستثمار"، بعضًا من أهم الابتكارات والشـركات الناشئة النوعية التي تركز على الاسـتدامة بعد تطويرهـا من باحثين في جامعة "كاوست".

وقال البروفيسور توني تشان، رئيس جامعة كاوست: "المملكة تمر بتحول مذهل، وإن جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية تقدم أبحاثًا ذات مسـتوى عالمي للمسـاعدة في تمكين هذا التحول؛ حيث إن "كاوست" تحفز الابتكار وتطوير ريادة الأعمال والتأثير؛ إذ نوفر اسـتخدام المرافق ذات المسـتوى العالمي، وبروتوكـول الإنترنت والتقنيات المتطورة، والاسـتثمار في شـركات التكنولوجيا العميقة الناشـئة، وتسريعها، والتواصل مـع ألمع العقول في العالـم، والوصول إلى مركز الابتكار الرائد في المملكـة العربيـة السـعودية".

وأضاف تشان: "إن مهمتنا هي تطبيق البحث، ومن خلال تعاوننـا مع القطاع الصناعي، والوكالات الحكومة المختلفة، والشركات الناشـئة، نحن نسـاهم في تنمية نظام بيئي تقني عميق في المملكة العربية السـعودية، ونسعى للمساهمة في توفير مستقبل مستدام للجميع".

وأردف: "تماشـيًا مـع أهداف المملكـة لتطوير البحوث والابتكار، إلى جانب أهداف رؤية 2030، تقدم جامعة الملك عبدالله الحلول التقنية التي تجذب الاسـتثمار من جميع أنحاء العالم، وتعدّ كاوسـت حاضنة مهمة للشـركات الناشـئة؛ حيث توفر مرافـق البحـث والتطوير والتمويل، ودعـم ريادة الأعمال لنقل أبحاثنا إلى السوق بطرق مبتكرة".

واختتم بالقول: نحن فخورون بصفة خاصة بهذه المشـاريع المتعلقة بالاسـتدامة، والتي تهـدف إلـى التعامل مع أكبر التحديات فـي المملكة والعالم، والفرص في مجـالات مثل الصحة الذكية، والـذكاء الاصطناعي، والأمن الغذائي والمائي، والحفاظ علـى الحياة البحرية، وتغير المناخ".

يأتي حضور كاوست في هذا المنتدى الدولي الضخم في عنوان "شركاء المعرفة"، ضمن التزام جامعة الملك عبدالله ومعهد مبادرة مستقبل الاستثمار على حد سواء بتطوير البحث العلمي، وجعل المعرفة في متناول الجميع.

يذكر أن مبادرة مستقبل الاستثمار شهدت محاضرات وندوات وجلسات حوارية لعدد من قيادات جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية؛ أولهم البروفيسور توني تشان رئيس جامعة كاوست، الذي يدير ندوة حول "مستقبل التعليم".

وشارك البروفيسور ماني ساراثي الأستاذ المشارك في مركز أبحاث الاحتراق النظيف، في محاضرة دعمتها جامعة كاوست بعنوان "اقتصاد الهيدروجين: حلٌّ أم وهم؟"، أكد فيها ساراثي أن "المملكة ستصبح رائدة عالميًّا في اقتصاد الهيدروجين الأخضر من خلال تنفيذ سياسة الطاقة التقدمية، والاستثمارات الضخمة".

من ناحيته قال البروفيسور كووي هوانغ، أستاذ الكيمياء في كاوست، في محاضرة حول "حمض الفورميك كحامل للطاقة للاقتصاد منخفض الكربون": "كاوست رائدة في تطوير هذا الحمض باعتباره ناقلًا خالصًا للهيدروجين لإنتاج الطاقة منخفضة الكربون".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org