جامعة الملك خالد ضمن الأفضل في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة 2024

"القرني": التصنيف يجسد التزام الجامعة بتحقيق التميز
جامعة الملك خالد ضمن الأفضل في تصنيف التايمز للتنمية المستدامة 2024

حصلت جامعة الملك خالد، على مرتبة متقدمة ضمن أفضل 500 جامعة عالميًّا (401 - 600) في تصنيف مؤسسة التايمز العالمية للتأثير لعام 2024م.

يأتي هذا التصنيف بناءً على مدى مساهمة الجامعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة؛ إذ يعتمد على معايير شاملة تضم البحث العلمي، والتعليم الفعّال، والانخراط في التوظيف المسؤول، والتعاون الدولي.

وقال وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني: إن هذا التقدم الملحوظ يجسد التزام الجامعة بتحقيق التميز في التعليم والبحث العلمي ويعكس جودة البرامج التي تقدمها.

وأشار "القرني" إلى أن هذا المنجز يأتي نتيجة لجهود متواصلة واستراتيجيات مدروسة، تهدف إلى العمل على المعايير الدولية وأهداف التنمية المستدامة من خلال العملية التعليمية والبحثية.

وقدم شكره لرئيس جامعة الملك خالد المكلف، على دعمه المتواصل في هذا الاتجاه، كما وجه شكره وامتنانه لجميع الفرق العاملة والأقسام والكليات والإدارات التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز البارز، مشيدًا بالتزام الجميع وجهودهم المتواصلة التي أسهمت في الارتقاء بالجامعة إلى هذا المستوى المتقدم.

من جهته لفت المشرف على وحدة التصنيفات الدولية بالجامعة الدكتور محمد بن سعيد القحطاني، إلى التفاصيل الفنية للتقييم.

وأوضح أنه "تم تقييم الجامعة بناءً على عدة مؤشرات منها: السمعة الأكاديمية، والتواصل مع الصناعة، والتأثير البحثي، ومدى التزام الجامعة بمعايير الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية".

وأكد "القحطاني"، أن الجامعة شهدت تحسنًا كبيرًا في مجالات البحث العلمي، والتعليم الجيد، وبيئة العمل النوعية، والمشاركة في نمو الاقتصاد، بالإضافة إلى الشراكات الدولية لتحقيق الأهداف.

يذكر أن استراتيجية جامعة الملك خالد 2030، دشنت العام الماضي؛ تجعل الإسهام في تحقيق التنمية المستدامة على مختلف الأصعدة والمجالات أحد مستهدفاتها الرئيسة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org