قطعت صلاتها بعد شهيقه.. أم تنقذ ابنها من غصة كادت تفقده حياته "فيديو"

سارعت إلى تطبيق الإسعاف الأولي باحتضانه من الخلف وضغطت على بطنه
فاطمة الجهني
فاطمة الجهني

روت المواطنة فاطمة الجهني، قصة ابنها الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، الذي نجحت في إنقاذه بسبب غصة تعرّض لها خلال تناوله بعض الطعام.

وقالت "الجهني"، لبرنامج اليوم على قناة الإخبارية، إنها اضطرت لقطع صلاتها لإنقاذ ابنها بعدما سمعت صوت الشهيق الصادر منه وصعوبة التنفس وتغيُّر لون وجهه، مشيرة إلى أنها سارعت إلى تطبيق الإسعافات الأولية عليه لإنقاذه عبر احتضانه من الخلف والضغط على البطن حتى خرجت قطعة الطعام التي كانت سبباً في تعرُّضه للاختناق.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org