"حوامة العيد" موروث شعبي اندثر.. "سبق" تلتقي صاحبة إحيائه وتجديده في محافظة شقراء

"الشويعر": البدايات كانت قبل 22 عامًا بـ 15 طفلاً والآن تجاوز العدد 1000 مشارك
"حوامة العيد" موروث شعبي اندثر.. "سبق" تلتقي صاحبة إحيائه وتجديده في محافظة شقراء

"حوامة العيد" موروث شعبي تراثي قديم عُرف في نجد منذ القدم ثم اندثر في أغلب البلدان، حاله كحال عددٍ من العادات والتقاليد، إلا أنه عاد في الآونة الأخيرة بمبادرات فردية، وبدأ هذه الأيام ينتشر ويعود من جديد إثر العناية بالتراث والعادات الأصيلة والتقاليد الموروثة.

"حوامة العيد" مشتقة من "الحوم" لأن الأطفال يحومون ويتجولون في يوم 28 أو 29 من رمضان على بيوت الجيران لأخذ عيديتهم، وكانت عبارة عن قريض (حمص) والحلاوة الطحينية وحلاوة العسل، وفي سنوات سبقت ذلك كانت العيدية عبارة عن القمح المحمص، وينشد الأطفال عندما يطوفون على المنازل لأخذ العيدية بصوت مرتفع وجماعي "أبي عيدي، عادت عليكم في حال زينة" فيخرج أهل المنزل حاملين "مخرفا" من سعف النخيل أو "غضارة" (إناء) يضعون فيها العيدية لمعايدتهم، وبعض الأسر كانت تضع نقودًا في العيدية.

"سبق" التقت إحدى نساء المجتمع في محافظة شقراء المشرفة التربوية ورئيسة اللجنة النسائية بجمعية التنمية والتطوير بشقراء هدى عبدالرحمن الشويعر، والتي كان لها دور في إحياء وتجدد الموروث الشعبي "حوامة العيد" أو "التشرط"، في حيها حي الصفراء بمحافظة شقراء منذ أكثر من 22 عامًا، وأجرت معها هذا الحوار.

Q

متى بدأت الفكرة؟ والدافع لإقامتها؟

بدأت هذه الفكرة منذ ما يقارب 22 عامًا، وبما أن يوم التشرط يعد من العادات التراثية القديمة المندثرة في وطننا الحبيب والتي تعكس إظهار الفرحة في نفوس الأطفال وغرس تعظيم شعائر الله بالفرحة بعيد الفطر المبارك من هنا انبثقت فكرة إحياء هذه العادة التراثية الجميلة، حيث بدأت برسائل موجهة للبيوت المجاورة تشرح الفكرة.

ولله الحمد لاقت الفكرة استحسان سكان الحي، وأيدها وتفاعل معها الجميع وكانت في البداية مقتصرة فقط على أطفال الحي.

Q

في بداياتها .. كم كان عدد البيوت المشاركة؟

في البدايات كانت المشاركات من 6 أسر تقريبًا، وعدد الأطفال لا يتجاوز 15 طفلاً.

Q

والآن كم عدد المنازل المشاركة؟

الآن أكثر من 18 عائلة تشارك في العيدية، بالإضافة إلى مشاركة أسر من أهالي شقراء وسكان مدينة الرياض، وعدد الأطفال حاليًا أكثر من 1000 طفل من داخل الحي وخارجه.

Q

متى تبدؤون التجهيزات للعيدية؟ وما أهم تجهيزات بيوت الحي للمناسبة؟

تبدأ التجهيزات في شهر شعبان، وتتصف التجهيزات بالبساطة والجمال والتي تتمثل بتعليق الزينات ومصابيح الإضاءة على المنازل وفتح أبواب البيوت وعرض العيديات مع تقديم ضيافة للأطفال ومرافقيهم.

Q

ما أنواع الهدايا؟ وما محتوياتها؟

الهدايا متنوعة، ما بين توزيعات مختلفة تحتوي على حلويات وألعاب ونقود واستضافة سيارات الآيس كريم داخل الحين وتوزيع مثلجات مجانًا للأطفال.

Q

ما أهم الفعاليّات المصاحبة؟

تجمع العائلات والأقارب في منازل سكان الحي، وتوضع جلسات عند المنازل تقدم فيها القهوة والشاي والعصائر إضافة إلى فعاليّات التقاط الصور.

Q

ومتى موعد التشرط؟

يوافق هذه السنة بمشيئة الله يوم الأربعاء 28 /9 / 1444هـ ليلة 29 مساءً بعد صلاة التراويح.

Q

وما تطلعاتكم المستقبلية؟

تطلعاتنا أن تستمر هذه العادة ولا تندثر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org