"أمير الشرقية" يرعى الحفل السنوي لجمعية "إيثار" لتنشيط التبرع بالأعضاء

كرّم الداعمين وأعضاء مجلس الإدارة وثمّن دور الجمعية في إنقاذ حياة المرضى
سعود بن نايف يرعى الحفل السنوي لجمعية "إيثار"
سعود بن نايف يرعى الحفل السنوي لجمعية "إيثار"

رعى الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري لجمعية إيثار لتنشيط التبرع بالأعضاء في المنطقة، صباح اليوم الأربعاء، الحفل السنوي للجمعية، وكرّم الداعمين وأعضاء مجلس إدارة الجمعية السابقين، كما كرّم أبناء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالرزاق الأنصاري -رحمه الله- أحد مؤسّسيها.

وأكّد أمير المنطقة، أن التبرع بالأعضاء من الأعمال النبيلة التي يؤجر عليها الإنسان، وكل مَن يشارك فيها له أجر عظيم -إن شاء الله-، كونها تسهم في إنقاذ الأرواح، وتعد قمة العطاء وأفضل أعمال الخير والتكافل الإنساني الذي حثّنا عليه ديننا الحنيف، وثمّن دور الجمعية في إنقاذ حياة المرضى المحتاجين لزراعة الأعضاء منوهاً بضرورة التوعية بأهمية التسجيل في البرنامج الوطني للتبرع بالأعضاء.

وخلال كلمته في الحفل أوضح رئيس مجلس إدارة إيثار، خليفة بن دخيل الضبيب، أن الجمعية أُسست عام 2010م بمبادرة من أهل الخير وبالتكامل والتنسيق مع مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، وبالتعاون والإشراف من المركز السعودي لزراعة الأعضاء بالرياض، وبدعم من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ممثلهً بفرعها بالمنطقة الشرقية، إضافة إلى وزارة الصحة وتجمع الشرقية الصحي وكافة مقدمي الخدمات الصحية بالمنطقة الشرقية، حيث حققت من خلالها عديداً من الإنجازات والمكتسبات وأسهمت في التعريف بأهمية التبرع بالأعضاء.

وأشار إلى أن الجمعية أسهمت في نجاح زراعة أعضاء لعدد 136 مريضًا (57 زراعة كلية، 39 زراعة كبد، 18 زراعة قلب، 3 زراعة بنكرياس، 19 زراعة رئة) وفي مجال التبرع بالدم فقد نجحت الجمعية في جمع 85 ألف وحدة دم تم توزيعها على بنوك الدم الداعمة لجنودنا في الحد الجنوبي والمشاعر المقدّسة وجميع المستشفيات العاملة بالمنطقة، وتحقق ذلك بجهود اللجان العاملة في الجمعية ولجنة الشفاعة الحسنة ولجنة إيثار للتبرع بالدم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org