"سار" تحقق المركز الأول ضمن جائزة السلامة الدولية لأفضل مراكز صيانة لقطارات الركاب

مبادراتها تضمنت تطوير إجراءات التحكم في المواد الخطرة وتطبيق إجراءات مستدامة لمنع التلوث
"سار" تحقق المركز الأول ضمن جائزة السلامة الدولية لأفضل مراكز صيانة لقطارات الركاب

حصلت الخطوط الحديدية السعودية "سار" على جائزة السلامة الدولية للعام 2024م، المقدمة من مجلس السلامة البريطاني، نظير تطبيقها لأعلى معايير واستراتيجيات السلامة في مراكز صيانة قطارات الركاب على شبكتي الشمال والشرق، وذلك ضمن التزام "سار" بالحفاظ على صحة وسلامة عملائها ومنسوبيها من المخاطر والإصابات، والحد من وقوع الحوادث، حيث عملت "سار" على تطوير العديد من مبادرات السلامة، التي شملت تطوير وتنفيذ إجراءات التحكم في المواد الخطرة، وتطبيق إجراءات مستدامة لمنع التلوث، فيما شملت تنفيذ العديد من وسائل السلامة مثل حواجز الأمان والممرات المخصصة للمشاة وتطوير خطط الإخلاء في حالات الطوارئ.

ويعدّ مجلس السلامة البريطاني المنظمة الغير ربحية التي تختص في إدارة الصحة والسلامة والبيئة منذ عام 1957م، لتكون الجهة الرائدة والموثوقة في دعم أفضل الممارسات وتقليل المخاطر وتعزيز الصحة في مكان العمل.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي للخطوط الحديدية السعودية "سار" الدكتور بشار بن خالد المالك، أن تطبيق أعلى معايير الأمان في تشغيل شبكة الخطوط الحديدية يأتي في مقدمة الأولويات والخطط الاستراتيجية لـ "سار"، سواءً في عمليات نقل الركاب أو ضمن عمليات نقل المعادن والبضائع.

وقال المالك: تولي "سار" ثقافة السلامة أهمية قصوى في إدارة عملياتها التشغيلية، من خلال الالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة العالمية، وتطبيق أفضل الممارسات التي أثبتت فاعليتها في الحفاظ على السلامة والحد من المخاطر، وتعزيز مبدأ البيئة الآمنة والصحية في مكان العمل، وأن حصول "سار" على هذ الجائزة ما هو إلا تأكيد على الجهود التي تبذلها الخطوط الحديدية السعودية في تطبيق وتطوير إجراءات الصحة والسلامة في قطاع النقل والخدمات اللوجستية.

يذكر أن الخطوط الحديدية السعودية تلعب دورًا محوريًا في تنمية اقتصاد المملكة من خلال مساهمتها في قطاع النقل والخدمات اللوجستية عبر خدمات نقل الركاب وخدمات الشحن التجاري عبر أربع شبكات خطوط حديدية حول المملكة، إضافةً إلى دورها اللوجستي في تمكين القطاعات المختلفة بما يسهم في تعزيز مجمل التطلعات التنموية في المملكة، وتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org