تعاون بين جامعة "محمد بن فهد" ومؤسسة عبدالله فؤاد الخيرية لدعم صندوق المنح الدراسية

عبر تحمّل المؤسسة الرسوم الدراسية للمتميزين وغير القادرين ضمن مسؤوليتها المجتمعية
تعاون بين جامعة "محمد بن فهد" ومؤسسة عبدالله فؤاد الخيرية لدعم صندوق المنح الدراسية

وقّعت جامعة الأمير محمد بن فهد ومؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية صباح الاثنين الماضي مذكرة تفاهم لدعم الطلاب المتميزين وغير القادرين على تحمل الرسوم الدراسية، حيث ستقوم مؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية بتقديم دعم سنوي للصندوق إسهامًا من المؤسسة في توفير منح دراسية للطلاب المستهدفين والذين تنطبق عليهم شروط المنح الدراسية.

مثل الجامعة بتوقيع المذكرة رئيسها الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، فيما مثّل المؤسسة، رئيس مجلس الأمناء فيصل بن عبدالله فؤاد أبو بشيت.

ونصّت المذكرة على قيام الجامعة بتحديد المواصفات الأكاديمية والشروط اللازم توفرها في الطلاب الذين يمكنهم التقديم للاستفادة من المنح الدراسية للدراسة إضافة إلى الإعلان عن توفر المنح الدراسية للطلاب الراغبين في الالتحاق بالجامعة، حيث سيتم اختيارهم بناءً على عدد من الشروط المتفق عليها بين الطرفين.

وتأتي هذه المبادرة التزامًا من مؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية بمسؤوليتها الاجتماعية والخيرية؛ حيث تسعى لتقديم ما يمكن من دعم للإسهام في إعداد قادة المستقبل من الشباب وإتاحة فرصة الدراسة لهم لاستكمال دراستهم الجامعية بجامعة الأمير محمد بن فهد وتقديم الدعم اللازم لذلك.

وعلى هامش الزيارة تعرّف وفد مؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية على أنظمة الجامعة الأكاديمية والتقنية، إضافة إلى سير العملية التعليمية، والطرق المستخدمة في تقديم المادة العلمية للطلاب، التي تحرص الجامعة من خلالها على أن تأتي مطابقة لما تقتضيه استراتيجيات التعلم الحديثة التي تشكل خصائص البيئة التعليمية التفاعلية للجامعة؛ مما يجعل الطالب محورًا للعملية التعليمية.

وقام الوفد بجولة تفقّد خلالها الحرم الجامعي، وتعرف على مرافق الجامعة المختلفة، واستمع إلى شرح مفصل عن أساليب تنفيذ المناهج الدراسية بالجامعة واستخدام أحدث الأساليب التقنية وأحدث التطبيقات في مجال التعليم، والطرق المستخدمة في تقديم المادة العلمية للطلاب.

من جهته قدّم رئيس الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري شكره الجزيل لمؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية على دعمهم السخي لصندوق المنح الدراسية، والذي سيوفر فرصًا دراسية متميزة للطلاب المتميزين وغير القادرين على تحمل الرسوم الدراسية في رحاب جامعة الأمير محمد بن فهد، مؤكدًا أن هذه الخطوة تعد من الخطوات البناءة والمهمة في إطار المسؤولية المجتمعية للمؤسسة والتي تسعى لتقديم ما يمكن من دعم للإسهام في إعداد الشباب.

ولفت إلى أن الاتفاقية تأتي في إطار جهود الجامعة للتواصل مع مؤسسات المجتمع المختلفة؛ لتعزيز شراكاتها؛ بهدف تحقيق أهدافها وتطلعاتها لخدمة الجميع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org