"التفاني الصحي" في خدمة الحجاج.. قصة نجاح سعودية تتجلى في موسم الحج

رعاية طبية شاملة في المشاعر المقدسة
المنظومة الصحية تقدم الرعاية المتكاملة لضيوف الرحمن في موسم حج 1445هـ
المنظومة الصحية تقدم الرعاية المتكاملة لضيوف الرحمن في موسم حج 1445هـ

أظهرت السلطات الصحية في المملكة العربية السعودية مستوىً عالياً من الاحترافية والإنسانية في تعاملها مع جميع الحجاج الذين وجدوا في المشاعر المقدسة أثناء تأدية مناسك الحج 1445هـ، بغض النظر عن حالتهم القانونية أو تصاريحهم.

وتجلت جهود وزارة الصحة في تقديم الرعاية الطبية لكل من احتاجها دون تمييز، و أبرز الدلائل على هذه الجهود كانت حالة 95 مريضاً لم يكن لديهم تصريح رسمي لأداء الحج، حيث قدمت لهم الرعاية الطبية اللازمة دون أي تفرقة، ولم تقتصر هذه الرعاية على فترة وجودهم في المشاعر المقدسة فحسب، بل امتدت لتشمل نقلهم جواً إلى العاصمة الرياض ومدن أخرى لاستكمال علاجهم.

ويعكس هذا الإجراء اهتمام المملكة بصحة وسلامة جميع الحجاج، وضمان تلقيهم أفضل رعاية طبية منذ دخولهم أرض المملكة حيث نفذت منذ وقت مبكر خطة لرفع الجاهزية والاستعداد بمراكز المراقبة الصحية، شملت دعم وتجهيز المنافذ الـ 14 البرية والبحرية والجوية المعتمدة لدخول الحجاج بالاحتياجات اللازمة لتقوم بالدور المناط بها.

كما تم تجهيز الفرق الطبية والمستشفيات الميدانية بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية، فضلاً عن وجود فرق الإسعاف والطوارئ على مدار الساعة في جميع المشاعر المقدسة.

وكانت هذه الفرق على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي حالة طارئة، سواء كانت حالات إجهاد حراري أو إصابات أو أمراض مزمنة، ولم يكن التركيز فقط على التدخل العلاجي، بل شمل أيضاً التوعية الصحية للحجاج، لضمان سلامتهم والحد من انتشار الأمراض.

وتعكس هذه الجهود التزام المملكة بتقديم أفضل الخدمات للحجاج، وتبرز دورها الريادي في تنظيم وإدارة مناسك الحج بكفاءة عالية كما تؤكد على التزامها بالقيم الإنسانية وتقديم العون لكل من يحتاجه.

وتعتبر هذه السياسات والإجراءات نموذجاً يُحتذى به في التعامل مع الحشود الكبيرة وضمان سلامتها، وتبرهن على قدرة المملكة على التعامل مع التحديات الصحية بكفاءة واحترافية، و يعكس مبدأ الرعاية الشاملة والمساواة في تقديم الخدمات.

ونجحت خطط المنظومة الصحية في المملكة لموسم حج هذا العام 1445هـ، وخلوّه من أي تفشّيات أو تهديدات على الصحة العامة، على الرغم من الأعداد الكبيرة للحجاج هذا العام، والتحديات المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة.

إلى جانب ذلك، تعمل المملكة على تطوير بنيتها التحتية الصحية بشكل مستمر لتلبية احتياجات الحجاج المتزايدة و يشمل ذلك كل ما يتعلق في المنظومة الصحية إلى تدريب الكوادر الطبية على أحدث الأساليب والتقنيات لضمان تطبيق أفضل الممارسات والمعايير الصحية العالمية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org