"الشؤون الإسلامية" تشارك في المؤتمر الـ35 لمسلمي أمريكا اللاتينية حول مواجهة "الكراهية"

ينطلق غدًا الجمعة بكلمة للوزير "آل الشيخ".. وينظمه مركز الدعوة الإسلامية بالبرازيل
وزير الشؤون الإسلامية عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ
وزير الشؤون الإسلامية عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ

تشارك وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، في المؤتمر السنوي الخامس والثلاثين لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، الذي ينظمه مركز الدعوة الإسلامية بالبرازيل بعنوان "مسلمو أمريكا في مواجهة ظاهرة الكراهية" خلال الفترة 18-20 نوفمبر 2022م في مدينة ساوبالو البرازيلية، بمشاركة وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، ووزراء وسفراء ووفود رسمية من 30 دولة، وباحثين ومختصين من 100 دولة حول العالم.

ويسلط المؤتمر الذي يستمر لثلاثة أيام متصلة الضوء على المسائل المهمة المتعلقة بمسلمي أمريكا اللاتينية في مواجهة الكراهية.

وسيفتتح المؤتمر مساء يوم غد الجمعة بكلمة المملكة العربية السعودية التي سيلقيها وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، خلال حفل الافتتاح الذي سيحضره ممثل عن الرئيس البرازيلي ووزراء وعلماء وأكاديميون وممثلو الوفود الرسمية المشاركة بالمؤتمر.

ويناقش المؤتمر في جلساته أربعة محاور رئيسة هي "مفهوم الكراهية في الغرب ونشأتها وتطورها، أسباب الكراهية ومظاهرها وآثارها على المجتمعات، جهود الجهات الحكومية والهيئات والمراكز الإسلامية والجامعات والمؤسسات التعليمية في مواجهة ظاهرة الكراهية، وضع بعض الاستراتيجيات والبرامج لمواجهة ظاهرة الكراهية"، كما سيستعرض المؤتمر جهود المملكة في مكافحة الكراهية ونشر الوسطية والاعتدال.

وتأتي مشاركة المملكة في المؤتمر انطلاقًا من رسالتها وريادتها للعمل الإسلامي بمختلف مجالاته، وتأكيدًا على مكانتها في خدمة الإسلام والمسلمين، وإبراز رسالته القائمة على الوسطية والاعتدال، وإيضاح ما تقوم به من أعمال تخدم المسلمين بالعالم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org