بمشاركة 30 دولة.. اختتام أعمال مؤتمر "تمكين تجربة العميل" بالرياض

نظّمته الأكاديمية الوطنية واستمرّ لمدة يومين
بمشاركة 30 دولة.. اختتام أعمال مؤتمر "تمكين تجربة العميل" بالرياض

اختتمت أعمال مؤتمر "تمكين تجربة العميل" الذي نظمته الأكاديمية الوطنية لتجربة العميل بالرياض، واستمرّ لمدة يومين متتاليين.

وجاء ذلك بمشاركة أكثر من 750 مشاركًا من 30 دولة للتواصل مع قادة تجربة العملاء العالمية عبر قطاعات مختلفة مثل الاتصالات والحكومة والخدمات المصرفية والرعاية الصحية والتجارة الإلكترونية وتجارة التجزئة.

وصرّح خالد بن منصور الزهراني أمين عام الأكاديمية الوطنية لتجربة العميل، بأن المؤتمر تخلّله إطلاق هوية الأكاديمية البصرية والتعريف ببرامجها التي تغطّي تجربة العميل، خدمة العملاء، الإتيكيت والبروتوكول الدولي، إضافة إلى جلسات حوارية وحلقات نقاش ودراسة الحالات وورشة عمل تدريبية لتجربة العميل على مستوى مسؤولي الإدارة العليا.

وأكّد "الزهراني" أن الجلسات الحوارية تضمّنت دور تجربة العميل في تحقيق الجهات الحكومية لمستهدفاتها ضمن رؤية 2030، وأفضل 10 ممارسات لتعزيز رضا المتعاملين ودعم تنافسية خدمة العملاء الحكومية، إضافة إلى جلسة الاستثمار في تجربة العملاء، وكذلك جلسة دور القيادة في تحديد التعريف السليم لتجربة العملاء، وأخرى عن أهمية دراسة وفهم ملاحظات العملاء، وجلسة حول أهمية بناء فهم واضح لتطلعات العملاء وتحقيق الأهداف المؤسسية ونجاح الأعمال.

وأوضح "الزهراني" أن الجلسات تخلّلتها دراسات عدة حالات حول كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتأصيل وتطوير تجربة العملاء من خلال تصميم نهج يرتكز على الإنسان، وآليات الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لتحقيق تجربة العملاء السلسة والنهج الموحد، ودراسة لمشاركة الموظفين ورفع كفاءة الإنتاجية، ودعم مستوى الرضا في مكان العمل.

وقال "الزهراني": إن المؤتمر تضمّن أيضًا لقاءات حوارية اشتملت على لقاء حواري بواسطة KPM، وبناء استراتيجيات التسويق الرقمي، وتحسين تجربة العملاء من خلال التواصل الاجتماعي، وحوار ونقاش مشترك لتعزيز تجربة الموظف، كما تخلّل المؤتمرَ عددٌ من ورش العمل المجانية في تجربة العميل والبروتوكول وتجربة الزائر، وحرصًا من الأكاديمية على مساندة الجهات السعودية الناشئة فقد قامت بمبادرة تمثلت في توفير عدد 10 أجنحة مجانية لإثراء تجربة العميل لديها وعرض منتجاتها في المعرض المصاحب والاستفادة من أعمال المؤتمر.

وذلك إضافة إلى إقامة "هاكاثون" تجربة العميل بمشاركة 13 فريقًا من الكليات والجامعات السعودية والمهتمين بهذا المجال من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة؛ بهدف تطوير المعرفة بتجربة العميل في المملكة، وإعداد الشباب السعودي للابتكار وتقديم خدمات وحلول لتجربة العميل من الطراز العالمي، إضافة إلى إبرام مجموعة من الاتفاقيات ذات الصلة مع الأكاديمية.

وأكّد "الزهراني" أن تنظيم المؤتمر يأتي دعمًا لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 في تمكين تجربة العميل، ويعزز فرصًا واسعة للتواصل والتعاون؛ حيث يمكن للحاضرين التواصل مع نظرائهم في مجال العمل، والمشاركة في المناقشات، وتبادل الأفكار، وإنشاء مجتمع من المتخصصين في تجربة العميل. وتعمل هذه البيئة التعاونية على تشجيع الحضور على التعلم من بعضهم البعض واكتساب أفكار ورؤى جديدة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org