وزير الطاقة يعلن البدء في أول مشروع في السعودية لتحويل البترول الخام إلى بتروكيماويات

تُطلقه "سابك" بالتعاون مع "أرامكو" في رأس الخير بسعة 400 ألف برميل يوميًّا
وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان
وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان

أعلن وزير الطاقة، الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، اعتزام الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، بالتعاون مع أرامكو، البدء في أول مشروع في السعودية لتحويل البترول الخام إلى بتروكيماويات في مدينة رأس الخير بسعة تبلغ 400 ألف برميل يوميًّا.

جاء ذلك خلال كلمته في حفل افتتاح مبنى "سابك" في الجبيل اليوم؛ إذ كشف عن موقع المشروع الذي سيقام في مدينة رأس الخير بسعة تبلغ 400 ألف برميل يوميًّا، مؤكدًا أن استكماله سيكون خلال السنوات المقبلة -إن شاء الله-، وقال: "يعد قطاع البتروكيماويات الأكثر نموًّا في الطلب على البترول عالميًّا، وسيستمر هذا التسارع في النمو خلال السنوات القادمة بنسبة 60% حتى عام 2040".

وأضاف: "السعودية اليوم تُعد رابع أكبر منتِج عالمي للبتروكيماويات، كما أنها تمتلك جميع المقومات اللازمة لتنمية هذا القطاع بشكل أكبر مستقبلاً. ومنظومة الطاقة من جانبها تعمل على تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الهيدروكربونية؛ إذ أطلقت برنامج إزاحة الوقود السائل الذي سيوفر نحو مليون برميل نفط مكافئ يوميًّا بحلول عام 2030؛ وبالتالي سيتيح فرصًا أكثر للاستفادة من السوائل البترولية في إنتاج البتروكيماويات".

وأردف: "تعتزم المنظومة زيادة الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة للمملكة من البترول الخام إلى 13 مليون برميل يوميًّا؛ الأمر الذي سيسهم في توفير لقيم إضافي، يدعم نمو قطاع البتروكيماويات".

وقال: "كذلك تعمل المنظومة على تطوير حقول الغاز، وعلى رأسها حقل الجافورة؛ لإنتاج أكثر من 630 ألف برميل يوميًّا من سوائل الغاز الطبيعي والمكثفات، وأكثر من 380 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من غاز الإيثان، وهذا بدوره سيساعد على توفير فرص للتوسع بشكل أكبر في صناعة البتروكيماويات. وتحقيقًا لهذه الأهداف وغيرها أشير إلى أن الاستراتيجية المتكاملة لقطاع البتروكيماويات في السعودية في مراحلها النهائية؛ إذ تتضمن جميع مكونات سلسلة القيمة من البتروكيماويات الأساس حتى البتروكيماويات المتخصصة".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org