"سعود بن عبدالله" يُكرّم المشاركين في حملة حماية البيئة البحرية بجدة

"سعود بن عبدالله" يُكرّم المشاركين في حملة حماية البيئة البحرية بجدة

تهدف إلى تحسين جودة الحياة وتعزيز شعور المجتمع بالمسؤولية

كرّم محافظ جدة الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي، بمقر المحافظة، اليوم الاثنين، أعضاء برنامج "لنبادر"، والجهات المشاركة في الحملة التطوعية لحماية البيئة البحرية بجدة، في مرحلتها الأولى من القطاعين الحكومي والخاص.

كما كرم عددًا من المتطوعين، والداعمين، وشاهد والحضور، فيلمًا تعريفيًا عن الحملة، تضمن توثيقًا لمشاركة المتطوعين والمتطوعات في تنظيف الشواطئ، والأثر الذي أحدثته في نفوسهم لتعزيز الشعور بالمسؤولية لدى الفرد والمجتمع تجاه المحافظة على البيئة البحرية بجدة.

وقدم محافظ جدة، شكره للجهات المشاركة والمتطوعين والمتطوعات في الحملة، مؤكدًا أهمية الحفاظ على البيئة البحرية، ودعم المبادرات التطوعية؛ للإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وتهدف الحملة إلى تحسين جودة الحياة، وتعزيز الشعور بالمسؤولية لدى الفرد والمجتمع، تجاه المحافظة على البيئة البحرية بمدينة جدة.

وأيضًا تشجيع روح التطوع بالأنشطة التي تُسهم في تحقيق رؤية 2030 للمملكة؛ للوصول إلى مليون متطوع، وتحسين المشهد البصري للبيئة البحرية، مما يسهم في تطوير قطاع السياحة والترفيه من خلال المحافظة على الشواطئ التي تعتبر من أهم عوامل الجذب للسياح.

يُذكر أن الحملة التطوعية لحماية البيئة البحرية بجدة، استمرت على مدار خمسة أيام، تزامنًا مع احتفالات اليوم الوطني الثالث والتسعين، وشارك بها أكثر من 1300 متطوع ومتطوعة من المواطنين والمقيمين، وعدد من طلاب وطالبات التعليم العام والجامعي بجدة، أسهموا في تنظيف شاطئ خليج سلمان وشاطئ شعارة بجنوب جدة.

وتضمنت فعاليّات الحملة، تنفيذ عددٍ من البرامج المصاحبة، منها فعاليّة الغوص التي أسهمت في نظافة شاطئ كوكيان – أبحر الشمالية، والتي شارك فيها أكثر من 50 غواصًا محترفًا.

فيما تمّ تنظيم فعاليّات التوعية بالحملة في واجهة روشن البحرية، ضمن احتفالات اليوم الوطني الـ 93، بمشاركة فرقٍ تثقيفية من القطاعين العام والخاص، استهدفت مرتادي الواجهة والزوار للتعريف بأهمية الحفاظ على البيئة البحرية وشواطئ المدينة.

واشتملت الفعاليات على معرض تشكيلي مُصغّر للوحات فنية، لعرض إبداعات أطفال الجمعية الفيصلية النسوية الخيرية وجمعية رعاية الأيتام بجدة.

وشهدت الفعالية مشاركة أكثر من 500 طفل زائر، عبروا برسوماتهم عن حبهم للوطن والمحافظة على البيئة البحرية، مستهدفة بذلك غرس قيم روح التطوع والمبادرة في نفوس الأطفال من خلال تشجيعهم على ابتكار أعمالٍ فنيةٍ مميزة.

كما سجل أكثر من 3500 زائر تعهدهم بالحفاظ على البيئة البحرية بمدينة جدة.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org