مدير ميناء جدة يبحث مع مدير فرع "البيئة" بمكة دور محجر الخمرة

تقدر طاقته بنحو 180 ألف رأس من الماشية و9 حظائر للعزل المغلق و5 محارق
مدير ميناء جدة يبحث مع مدير فرع "البيئة" بمكة دور محجر الخمرة

زار مدير عام ميناء جدة الإسلامي المهندس ماجد بن رافد العرقوبي، اليوم الأربعاء، فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة؛ حيث التقى مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جارالله الغامدي، بحضور مدير إدارة التشغيل بميناء جدة الإسلامي المهندس محمد بن عبيد السويهري، ومدير إدارة المحطات والتخزين عبدالله بن عبدالمحسن الحميدي، وذلك بمقر فرع الوزارة بجدة.

وعقد "العرقوبي" و"الغامدي" اجتماعًا تنسيقيًا ناقشا خلاله دور محاجر وزارة البيئة والمياه والزراعة بشكل عام، ودور محجر الخمرة تحديدًا للتحديات التي يواجهها.

وأوضح "الغامدي" أن سلامة الغذاء من ضمن أولويات العمل في محاجر فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرّمة ومختبراتها؛ حيث تنفذ السياسات والخطط التي تهدف إلى حماية الثروة الحيوانية والنباتية بالمملكة من خلال المنع أو الحد من تسرب الأمراض الوبائية والآفات الزراعية العابرة للحدود.

وتمت مناقشة إجراءات الجودة في جميع المرافق والعمليات التابعة لها؛ ومنها سلسلة من الإجراءات عند استقبال السفن المخصصة للإرساليات النباتية أو الحيوانية؛ حيث يتم إجراء عمليات الكشف البيطري على الإرساليات، والتأكد من سلامتها صحيًا، وتطبيق جميع الإجراءات المحجرية الواردة في نظام قانون الحجر البيطري لدول مجلس التعاون ولائحته التنفيذية بالمملكة، كما يتم سحب عينات عشوائية من الدم بواسطة الأطباء البيطريين؛ لفحصها بالمختبرات المختصة للتأكّد من سلامتها مخبريًا، ومن ثم فسحها جمركيًا في حالة سلامتها من أي أوبئة محجرية، وتسليمها للمستوردين عن طريق مشغّل محطة المواشي.

وتطرق اللقاء إلى محجر الخمرة ومناقشة جاهزيته لتحقيق كل الأهداف؛ حيث يتم توجيه الإرساليات الحيوانية الواردة عبر ميناء جدة الإسلامي إلى محجر الخمرة لاستكمال إجراءاتها المحجرية؛ للتأكد من سلامتها وفسحها بعد أن تتم مراجعة المستندات والشهادات الصحية، وإجراء عمليات الكشف الظاهري والفحص المخبري من المختصين في محجر الميناء، والتأكد من تطبيق الأوزان القياسية ومطابقته، وعدم وجود مخالفات لنظام الرفق بالحيوان ونظام "قانون" الحجر البيطري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ولائحته التنفيذية بالمملكة العربية السعودية.

وتقدر الطاقة الاستيعابية للمحجر الحيواني بالخمرة بنحو 180 ألف رأس من الماشية و9 حظائر للعزل المغلق و5 محارق.

يذكر أنه تحقق ارتفاع في إجمالي أعداد المواشي الواردة للمملكة من ميناء جدة الإسلامي بنسبة 17.93 في المائة، بواقع 1.2 مليون رأس من الماشية الحية خلال الربع الثالث.

ويسعى ميناء جدة الإسلامي أن يكون الأول إقليميًا، وضمن أفضل عشرة موانئ عالميًا؛ حيث يجري العمل بشكل حثيث على توسعة ميناء جدة الإسلامي وتحسين عملياته التشغيلية وزيادة طاقته الاستيعابية.

واكتسب الميناء أهميته التاريخية كون مدينة جدة هي البوابة الرئيسية للمدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ فهو الميناء الرئيس الذي يخدم ويستقبل حجاج بيت الله الحرام القادمين من كافة أنحاء العالم. وقد خلق ذلك أثرًا إيجابيًا على الحركة الملاحية التجارية في الميناء، كما يعتبر من أكثر طرق الملاحة البحرية انشغالًا؛ حيث يتم فيه مناولة أكثر من 75% في المائة من البضائع الواردة عبر الموانئ السعودية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.