"تعبيرية"
"تعبيرية"

مستشارة أسرية: الرجال يرفضون التقدم بشكوى أو الإفصاح عن ضرب زوجاتهم لهم

عندما تفشل المرأة في حل خلافاتها مع زوجها بطريقة صحيحة فإنها قد تصبح عدوانية

أوضحت عبير السعد المستشارة الأسرية والمدربة المعتمدة أنه ربما عندما تسمع اسم العنف المنزلي، أول ما يتبادر إلى ذهنك هو أن الرجل يضرب زوجته، لكن العنف المنزلي لا يشمل النساء فقط، بل يشمل الرجال أيضًا، ولكنّ عددًا كبيرًا من الرجال يرفضون تقديم شكاواهم أو الإفصاح عن ذلك خوفًا من التندر عليهم والسخرية منهم.

وأضافت "السعد": بعض النساء أثناء المشاجرات بينها وبين زوجها تبدأ بضربه.. لافتة إلى أنه من أهم الأسباب التي تدفع المرأة إلى ضرب زوجها هو الدفاع عن نفسها، مبيّنة أن الضغوطات والمشكلات العائلية قد تحاصر المرأة، وعندما لا تستطيع حل خلافاتها ومشكلاتها مع زوجها بطريقة مبدئية وصحيحة، فإنها قد تصبح عدوانية.

وبيّنت أن بعض المشكلات العقلية المزمنة يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات لا يمكن السيطرة عليها مثل العدوان، وبالطبع من المهم الإشارة إلى أنه ليست كل الأمراض النفسية تؤدي إلى مثل هذا الأمر، بل على العكس، هناك عدد محدود من الاضطرابات النفسية التي تؤدي إلى العنف الجسدي.

وأشارت إلى أنه في حالة قيام الزوجة بالاعتداء على زوجها جسديًا فلا يجب أن تصرف الزوج بالطريقة نفسها من خلال الانتقام. وتوضح الأمر بقولها: لا أقصد أنه لا يدافع الزوج عن نفسه، فالدفاع يختلف عن ضربها.. والمؤكد أن القوة البدنية للزوجة أقل بكثير من قوة الزوج، ما يعني أن ضربها ليس مبررًا حتى بنسبة 1 %، لكن لابد أن يحاول التهدئة. وأضافت أنه مهما كان أصل المشكلة، لابد أن يتم حلها.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org