74 ألف وظيفة للشباب وحراك مجتمعي غير مسبوق أسهم في تعزيز التنافسية والشراكات العالمية

مدير "موسم جدة" كشف عن استمرار 3 مواقع بمناطق الفعاليات طوال العام
74 ألف وظيفة للشباب وحراك مجتمعي غير مسبوق أسهم في تعزيز التنافسية والشراكات العالمية
نواف قمّصاني خلال لقائه بممثلي وسائل الإعلام

كشف مدير عام موسم جدة 2022 نواف قمّصاني من أن هناك ثلاثة مواقع من مناطق الفعاليات التسع بجدة ستستمر طوال العام منوهًا بمستقبل صناعة الترفيه في المملكة، وأشار إلى أن موسم جدة أسهم في تعزيز الرؤية المستقبلية لهذه الصناعة، ورفع جودة الحياة في المجتمع، وجذب الاستثمارات، وتحقيق العوائد الاقتصادية، إلى جانب بناء الشراكات العالمية.

وأوضح "قمّصاني" خلال لقائه مساء اليوم الأحد ممثلي وسائل الإعلام بمقر المركز الإعلامي بجدة أن الموسم زاد من الفرص الوظيفية للشباب، وعزز من الصورة الإيجابية للمجتمع، إلى جانب تعزيز موقع المملكة في التنافسية العالمية، وصناعة حراك اقتصادي وثقافي فاعل في المجتمع.

وقال إن من أهم ما يميّز موسم جدة في نسخته الثانية هو الاستدامة والشمول والتنوع من خلال تقديم أكثر من 2800 فعالية من عروض وتجارب وألعاب ومعارض ومسارح وحفلات، إضافة إلى التنافسية في تقديم أكثر من 36 عرضًا وتجربة وفعالية تُقام في المملكة للمرة الأولى، وأكثر من 6 فعاليات هي الأولى من نوعها في العالم.

وأضاف مدير عام موسم جدة 2022 أن الموسم خلق أكثر من 74 ألف وظيفة للمواطنين من الجنسين، مشيرًا إلى أن 80 % من وظائف الموسم يديرها شباب سعوديون، فيما أسهم الموسم في تعزيز توطين أكثر من 14 مهنة لزيادة فرص مشاركة السعوديين والسعوديات في سوق العمل وفقًا لرؤية المملكة 2030، بالإضافة إلى تعزيز الشراكة مع المجتمع والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة ورجال الأعمال والمستثمرين ووسائل الإعلام.

وأشار قمّصاني إلى الأثر الاجتماعي والاقتصادي والثقافي للموسم، من خلال التفاعل الكبير من أهالي وزوار محافظة جدة بحضورهم فعاليات الموسم، والمشاركة في العروض والتجارب العالمية، بالإضافة إلى الانتعاش الاقتصادي الكبير لمجتمع جدة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والأسر المنتجة، والتنوع الثقافي والحضاري في الفعاليات المقدمة.

وبيّن قمصاني أن الموسم يشهد 60 يومًا من الألعاب النارية، وأكثر من 60 لعبة ترفيهية، و70 تجربة تفاعلية، و4 معارض عالمية و8 حفلات غنائية عالمية، و20 حفلة غنائية عربية، و7 مسرحيات عربية إلى جانب مسرحيتين عالميتين.

من جهة أخرى رحبت مديرة المركز الإعلامي الهنوف آل صالح بوسائل الإعلام، شاكرة جهودهم وتفاعلهم مع فعاليات الموسم، مشددة على عمق الشراكة المثمرة بين الموسم ووسائل الإعلام كافة.

ونوهت آل صالح بما تحقق من نجاحات إعلامية لموسم جدة؛ أثمرت عما يزيد على 15 ألف مادة إعلامية منشورة في 790 منصة إعلامية بأكثر من 26 لغة عالمية في 68 دولة، وشاهد محتواها المرئي أكثر من 250 مليون شخص.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org