تدخّل عاجل يُنقذ حاجّة تركية من نزيف بالمخيخ.. وتنسيق لإكمال نسكها بإشراف طبي

نجاح يعكس دور مركز العلوم العصبية بمدينة الملك عبدالله في تنفيذ الجراحات المعقدة
تدخّل عاجل يُنقذ حاجّة تركية من نزيف بالمخيخ.. وتنسيق لإكمال نسكها بإشراف طبي

نجح فريق طبي بمركز العلوم العصبية في مدينة الملك عبدالله الطبية، عضو تجمع مكة المكرمة الصحي، في إجراء عملية جراحية نوعية وعاجلة لإنقاذ حاجّة تركية تبلغ من العمر سبعين عامًا، بعد تعرضها لنزيف حاد في المخيخ، نتيجة تشوه شرياني وريدي في منطقة حساسة بالدماغ.

وأوضح تجمع مكة المكرمة الصحي، أن الفريق الطبي قام بتدخل عاجل عبر تخفيف ضغط الدماغ، عبر إزالة عظم الجمجمة الخلفية وتركيب أنبوب تصريف في بطينات الدماغ، كما أظهرت الأشعة التداخلية وجود تشوه شرياني وريدي تم علاجه باستخدام تقنيات متقدمة، بدون مضاعفات ولله الحمد.

وأضاف أن المريضة استعادت وعيها وتم نزع جهاز التنفس الصناعي عنها، وحالتها الصحية في تحسن مستمر، وجرى الترتيب لتصعيدها إلى مشعر عرفات لتمكينها من إتمام نسكها تحت إشراف طبي كامل.

وأبان التجمع الصحي، أن تكامل الطواقم الطبية في علاج المريضة وسرعة التجاوب من فريق الأطباء المتخصصين من جراحة المخ والأعصاب، وأطباء الأشعة التداخلية العصبية، وأطباء التخدير، وأطباء العناية المركزة للعلوم العصبية، بالإضافة إلى الطواقم الطبية المساندة الأخرى؛ كان له الدور البارز في إنقاذ حياتها ولله الحمد والمنة.

يُذكر أن هذا النجاح يعكس الدور الكبير لمركز العلوم العصبية بمدينة الملك عبدالله الطبية في تنفيذ الإجراءات الطبية التخصصية والمعقدة بنِسَب نجاح كبيرة، ويأتي ذلك بدعم كبير من الحكومة الرشيدة ووزارة الصحة في خدمة الحجاج والمواطنين والمقيمين؛ مما يعزز مكانة المملكة في تقديم الرعاية الصحية المتميزة للجميع.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org