صانع المحتوى الغاضب من "ضعف الإنترنت" ورحابة صدر "السواحة".. اعتذار لا يُعفي من المسؤولية

الوزير استقبله بشكل شخصي.. أبدى أسفه وندمه عن لحظات الغضب وانفعاله في مقابل حسن تعامل الوزير
صانع المحتوى الغاضب من "ضعف الإنترنت" ورحابة صدر "السواحة".. اعتذار لا يُعفي من المسؤولية

تداولت منصات التواصل الاجتماعية خلال الأيام الماضية، مقطع فيديو لشاب اشتهر بصناعة محتوى الألعاب على منصات التواصل الاجتماعي، وقد ظهر منفعلًا بسبب ضعف شبكة الإنترنت في الموقع الذي يسكنه بخميس مشيط؛ موجهًا خطابًا مرئيًّا لوزير الاتصالات وتقنية المعلومات، وهو خطاب استهجنه الكثيرون؛ فيما قابله وزير الاتصالات برحابة صدر، وعَقَد معه اجتماعًا بصفة شخصية، أوضح من خلاله الكثير من الخطوات والإجراءات والخدمات التي تُمَكّنه من الحصول على خدمات إنترنت مميزة.

وأوضح مقطع الفيديو الذي بثه صانع المحتوى أنه كان يشكو من ضعف تغطية الإنترنت؛ لكنه انفعل في شكواه، ثم عاد بفيديو اعتذر فيه عن انفعاله، وبرره بأنه خرج عن طوره، وفي لحظة غضب ومن خلال مقاطع أخرى بثها الشاب؛ أكد تواصل الكثير من شركات الاتصالات معه، كما تواصلت معه الوزارة، وتمت دعوته ليقابل الوزير بشكل مباشر وبصفة شخصية، ويشرح له مشكلته مع الإنترنت.

ونشر صانع المحتوى تفاصيل لقائه الودي مع وزير الاتصالات؛ مبينًا رحابة صدر الوزير، واهتمامه بمشكلته؛ إذ بيّن له الإجراءات التي عليه أن يقوم بها للحصول على أفضل خدمات إنترنت له بوصفه صانع محتوى؛ منها خدمات إنترنت لقطاع الأعمال كونه صانع محتوى، وكذلك طرق تقديم شكوى ضد الشركات التي تقصر في الخدمة.

ومن خلال مقاطع الفيديو التي نشرها صانع المحتوى خلال رحلته من خميس مشيط إلى الرياض؛ أبدى أسفه عن لحظات الغضب وانفعاله نظير حسن تعامل الوزير معه، ورحابة صدره؛ مؤكدًا ندمه واعتذاره عما بدر منه في تصرف لا يعفيه من المسؤولية عما بدر منه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org