رغم وزن الأم البالغ 163 كجم.. مستشفى قلوة ينقذ مريضة وجنينها بالقيصرية

المولود عانى من متلازمة الضائقة الجنينية.. والتدخل الطبي السريع كان ضرورة
رغم وزن الأم البالغ 163 كجم.. مستشفى قلوة ينقذ مريضة وجنينها بالقيصرية

نجح فريق طبي بقسم النساء والتوليد بمستشفى قلوة العام، أحد مكونات تجمع الباحة الصحي، في إجراء عملية قيصرية طارئة لإنقاذ حياة مريضة مصابة بسمنة مفرطة يصل وزنها إلى 163 كجم، ولديها ولادة معقدة والجنين يعاني من متلازمة الضائقة الجنينية.

وكان من الصعب تحويل المريضة إلى المستشفى المرجعي بتجمع الباحة الصحي؛ لوجود مضاعفات عالية الخطورة على الجنين وعلى حياة الأم، فقررت الاستشارية المعالِجة وأخصائية النساء والتوليد أن تخضع المريضة لعملية قيصرية عاجلة.

وعلى الفور، وجّهت إدارة المستشفى الفريق الطبي بسرعة التدخل الطبي المناسب مع توفير كل الإمكانيات؛ لتقديم خدمات طبية تواكب طموح المرحلة الصحية لتجمع الباحة الصحي.

وتكللت العملية بالنجاح، وتم إخراج الجنين عبر عملية قيصرية معقدة؛ بسبب آثار السمنة التي تعاني منها المريضة التي خضعت لرعاية طبية فائقة بعد العملية الجراحية، وتحسنت حالتها الصحية وغادرت المستشفى برفقة طفلها وهما بصحة جيدة.

من ناحيته، قال المتحدث الرسمي لتجمع الباحة الصحي طلال الغامدي: هذا النجاح بفضل الله عز وجل، ثم بفضل ودعم حكومتنا للمنظومة الصحية بجميع أنحاء مملكتنا الحبيبة للارتقاء بها وتطويرها والسعي للمحافظة على حياة الإنسان، وبالمتابعة المستمرة والتوجيهات الكريمة من قبل أمير منطقة الباحة الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز لجميع الخدمات الصحية والرعاية الطبية لكل المستفيدين والمراجعين وحرصه الدائم على أن تكون منطقة الباحة منطقة صحية رائدة ونموذج يُحتذى به.

ويحظى مستشفى قلوة العام بالدعم من خلال توفير الكوادر والأجهزة الطبية الحديثة من قبل الرئيس التنفيذي لتجمع الباحة الصحي الدكتور مشبب بن سعيد الأسمري الذي يتابع الوضع الصحي بالمنطقة بشكل مباشر؛ لتسهيل الوصول للخدمات الصحية والرفع من جودتها عبر تطوير وتحسين المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية والخدمات الإسعافية والحفاظ على صحة الإنسان داخل وخارج أسوار المستشفى؛ تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 وتحقيقًا لمستهدفاتها الإستراتيجية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org