جانب من مراسم توقيع العقود
جانب من مراسم توقيع العقود

بتكلفة 220 مليون دولار .. توقيع عقود الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون والعراق

يتضمن توريد وتركيب قواطع ومفاعلات كهربائية وإنشاء محطات التحويل بالوفرة والفاو

احتضن المقر الرئيس لهيئة الربط الكهربائي الخليجي في مدينة الدمام، اليوم الثلاثاء، مراسم توقيع عقود تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين دول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية العراق.

وفي التفاصيل، يتضمن المشروع توريد وتركيب قواطع ومفاعلات كهربائية وأنظمة القياس والتحكم لإنشاء وتوسعة محطات التحويل في الوفرة والفاو، كما يشتمل على الخدمات الاستشارية لإعداد الدراسات البيئية والاجتماعية والإشراف على التنفيذ، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع أكثر من 220 مليون دولار أمريكي.

ووقع العقود من جانب هيئة الربط الكهربائي الخليجي، المهندس أحمد الإبراهيم، الرئيس التنفيذي للهيئة، وممثلو الشركات المعتمدة لتنفيذ المشروع.

ويُسهم المشروع في المدى القصير في إمداد شبكة كهرباء جنوب العراق بالطاقة الكهربائية ودعم الطلب على الكهرباء في محافظة البصرة وذلك من دول مجلس التعاون كما يضع الأسس المستقبلية لتبادل وتجارة الطاقة الكهربائية بين دول مجلس التعاون وجمهورية العراق تحت مظلة سوق إقليمية وعربية للكهرباء لضمان استدامة الطاقة الكهربائية في جميع الأوقات، كما يُسهم في تحقيق عددٍ من أهداف التنمية المستدامة في المنطقة.

ويشمل المشروع قيام هيئة الربط الكهربائي الخليجي بإنشاء خطوط ربط كهربائي مزدوجة الدائرة جهد 400 كيلو فولت من محطة الوفرة التابعة للهيئة بدولة الكويت إلى محطة الفاو الواقعة بجنوب جمهورية العراق بطول إجمالي 295 كيلومترًا، لإمداد العراق بنحو 500 ميجا واط من الطاقة من دول مجلس التعاون عن طريق شبكة الربط الكهربائي الخليجي كمرحلة أولى، والتي يتوقع أن يستغرق العمل فيها قرابة 24 شهرًا، بقدرة نقل إجمالية تصل إلى 1800 ميجا واط.

ومن ناحية أخرى، أكد المهندس أحمد الإبراهيم، الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي، أن المشروع سيُسهم في تعزيز التعاون مع جمهورية العراق في مجال الكهرباء، كما أن الهيئة تتبنى مشروعات توسعة لشبكة الربط تهدف إلى زيادة موثوقية الطاقة في الشبكة الخليجية، ويجعلها أكثر كفاءة.

وأضاف أن المشروع يمثل فرصًا كبيرة لتبادل الطاقة مع جمهورية العراق خصوصًا في ظل زيادة سعة الربط الكهربائي لتحقيق تشغيل اقتصادي للشبكة وخصوصًا في فصل الصيف، وأيضًا زيادة أمن واستقرارية الشبكة والتقليل من الانقطاعات، كما يُسهم في تلبية جزءٍ من الطلب على الطاقة الكهربائية وسد الحاجة لها في جمهورية العراق، بالإضافة إلى تحسين أداء واستقرار الشبكة الكهربائية في الجنوب العراقي، من خلال تزويدها بقدرة كهربائية يعتمد عليها لا تقل عن 500 ميجاوات.

وتم توقيع عقد مشروع الربط الكهربائي بين هيئة الربط الكهربائي الخليجي ووزارة الكهرباء في جمهورية العراق، في يوليو 2022م على هامش قمة جدة للأمن والتنمية التي استضافتها المملكة العربية السعودية، وذلك بحضور الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، ووزير النفط العراقي، ويأتي توقيع هذا العقد، ترجمةً لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتوطيد التعاون والشراكة بين دول مجلس التعاون وجمهورية العراق انطلاقًا من حرصهم على تنمية العراق وازدهاره.

وسيتم تمويل المشروع الذي يهدف إلى تطوير منظومة الربط الكهربائي الخليجي والربط بشبكة العراق، من قِبل كل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وصندوق قطر للتنمية، والذي وقعت معهم هيئة الربط اتفاقيات تمويل للمشروع خلال العام الماضي.

وشهد مراسم التوقيع الإدارة التنفيذية للهيئة، ووفد من الشركات المعتمدة لتنفيذ مشروع الربط بين شبكات كهرباء دول مجلس التعاون الخليجي وشبكة كهرباء جمهورية العراق.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org