شاهد.. احتفال مجمع الملك سلمان وجامعة الملك خالد بـ"العالمي للغة العربية"

ضم 4 أوراق علمية عن تحديات اللغة وآفاق تعزيزها.. ندوة ومعرض وتكريم
شاهد.. احتفال مجمع الملك سلمان وجامعة الملك خالد بـ"العالمي للغة العربية"

نظمت جامعة الملك خالد، بالشراكة مع مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، صباح أمس الخميس، احتفالًا بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، والذي يصادف يوم 18 ديسمبر من هذا العام، تحت شعار "مساهمة اللغة العربية في الحضارة والثقافة الإنسانية"، وذلك بمسرح مركز الاحتفالات بالمدينة الجامعية بالقرعاء؛ حيث شهد انطلاق الاحتفال وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن دعجم، نيابةً عن رئيس الجامعة.

وثمّن رئيس الجامعة الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، في كلمة مصورة عرضت خلال الحفل، الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية، انطلاقًا من أهميتها التي جعلتها إحدى مرتكزات رؤية المملكة 2030، مشيدًا بدور مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية وجهوده الكبيرة في هذا الاتجاه على المستويين المحلي والعالمي.

وأكد "السلمي" أن جامعة الملك خالد هي جزء من المنظومة الوطنية التي تهتم باللغة العربية وتوليها العناية والاهتمام وتعمل جاهدة على خدمتها وتطويرها وتيسير تعليمها وترسيخ قيمها.

وأوضح أن الجامعة لديها العديد من أقسام اللغة العربية التي تضم مختصين في جميع التخصصات الدقيقة للغة العربية وأسماء علمية متميزة ذات أهمية على خارطة الثقافة الوطنية، وعلى مستوى المشهد العربي والعالمي، ووحدة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، التي يدرس بها الآن أكثر من 400 طالب من 75 جنسية من حول العالم، بالإضافة إلى منصات إلكترونية لتعليم اللغة العربية، ووحدة للترجمة تسهم بدورها في خدمة اللغة العربية.

واشتمل الحفل على ندوة علمية بعنوان "مساهمة اللغة العربية في الحضارة والثقافة الإنسانية"، تناولت أربع أوراق علمية، شملت "اللغة جسر حضارة لا ينتهي"، للدكتور عبدالله بن عويقل السلمي، و"تعزيز القيم الإنسانية المشتركة في النصوص العربية" للدكتورة نوال الثنيان، كما استعرض الدكتور عبدالرحمن المحسني ورقة علمية بعنوان "التحديات الرقمية للعربية وآفاق تعزيز استمرارية اللغة في بناء الحضارة والثقافة الإنسانية"، فيما قدمت الدكتورة سهام العبودي ورقة علمية بعنوان "صور من تأثير الأدب العربي في الأدب الفارسي"، وأدار الندوة الدكتور أحمد آل مريع.

وشكر ممثل مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية ومدير إدارة الاختبارات اللغوية بالمجمع الدكتور فهد العليان في كلمته خلال الحفل جامعة الملك خالد على إقامة هذه الندوة والاحتفال بالشراكة مع المجمع، مؤكدًا أن المجمع يسعد بالتعاون مع الجامعة ومختلف الجهات ذات العلاقة في كل الأعمال التي تعزز حضور لغة الحضارة والثقافة الإنسانية، ومستعرضًا بعض الجهود التي يقدمها المجمع.

من جانبه، أبان عميد كلية العلوم الإنسانية الدكتور خالد أبو حكمة، في كلمته خلال الحفل، أن مناسبة اليوم العالمي للغة العربية، تمثل فرصة كبرى للتناول العلمي الموضوعي قدر الإمكان لقضايا اللغة عامة، واللغة العربية خاصة، لذلك هذه المناسبة فرصة حقيقية للفت الانتباه والتذكير بالعمل الجاد على اللغة، منوهًا بأنها فرصة أيضًا لدعوة المتخصصين إلى ورش عمل جماعية تمتد طيلة العام؛ لإنجاز مشاريع كبرى حقيقية تخدم اللغة العربية قي كل الجوانب.

وأكد "أبو حكمة" أن المملكة العربية السعودية تقدم كل دعم لتعزيز اللغة العربية في جميع المجالات، مشيرًا إلى أن مجمع الملك سلمان العالمي يعد أحد الكيانات التي قدمتها قيادتنا الرشيدة لخدمة اللغة، ووضعت له أهدافًا كبرى ممتدة للانفتاح على العلوم والمعارف والأمم والشعوب المختلفة.

وتضمن الحفل معرضًا فنيًّا إبداعيًّا نظمته طالبات كلية الاقتصاد المنزلي بالجامعة، كما خُطت أبجدية "لغة الضاد" على الأقمشة واللوحات، بالإضافة إلى توظيف حروف اللغة العربية في تجميل أزياء الأطفال؛ لتسليط الضوء على واحد من مجالات الفنون التي عمدت إلى توظيف أبجدية اللغة، وتنوعت الزخرفة بالحروف والخطوط العربية.

وفي ختام الحفل، كرم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الدكتور سعد بن دعجم، وممثل مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية الدكتور  فهد العليان المشاركين في الندوة العلمية، والحاصلين على الجوائز الدولية في مجال اللغة العربية للعام 2022 من منسوبي الجامعة، كما تم تكريم الفائزين في المسابقة الطلابية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org