أنهى سنوات المرض.. "تخصصي الطائف" ينقذ مريضة من مضاعفات "التصلب الحدبي"

الفريق الطبي قرر استئصال الكلية اليمنى والأورام المحيطة في عملية معقدة
أنهى سنوات المرض.. "تخصصي الطائف" ينقذ مريضة من مضاعفات "التصلب الحدبي"

أنقذت الفرق الطبية بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في تجمع الطائف الصحي، مريضة دخلت في أزمة صحية نتيجة مضاعفات مرض التصلب الحدبي الذي يسبب نمو أورام حميدة في أجزاء متعددة من الجسم.

وتفصيلاً، حضرت المريضة إلى قسم الطوارئ بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف في حالة شبه غيبوبة وهبوط حاد بالعلامات الحيوية وانتفاخ بالبطن.

وكشفت المعلومات أن المريضة شعرت فجأة بإعياء وآلام بالبطن ثم تدهورت حالتها في وقت قياسي، وأن التاريخ المرضي السابق كشف بأن المريضة قد شخصت منذ سنوات عديدة بمرض التصلب الحدبي ولديها أورام في الكليتين وحصلت على أدوية مختلفة ونصحت قبل (10) سنوات باستئصال الكليتين تخوفاً من النزيف المفاجئ، ولكنها لم تتابع بعدها.

وفور وصول الفرق الطبية أجرت للمريضة تحاليل عاجلة حيث اتضح معاناتها من هبوط شديد بنسبة الهيموجلوبين ونزيف في البطن حول الكلية اليمنى فيما بينت الأشعة أن الكليتين حجمهما تضاعف إلى ثلاثة أضعاف الحجم الطبيعي نتيجة وجود أورام شحمية وعائية متعددة متداخلة بين لحم الكليتين فتم على الفور عمل الإسعافات الأولية ووضع أنبوب تنفس وإعطاء المريضة الأدوية اللازمة لرفع ضغط الدم مع نقل عدة وحدات من الدم.

وبناء على نتائج الفحص قرر الفريق الطبي استئصال الكلية اليمنى والأورام المحيطة لضرورة هذا الإجراء في المحافظة على حياة المريضة، حيث أجريت العملية المعقدة نظراً لحجم الورم ونظراً للالتصاقات الشديدة بجدار البطن والكبد والمرارة والأمعاء والشرايين والأوعية الرئيسية داخل البطن.

العملية استغرقت عدة ساعات وانتهت بنجاح بفضل الله بعدها تابع حالة المريضة داخل العناية المركزة لأكثر من ثلاثة أسابيع وتم علاج العديد من المضاعفات الناتجة عن حالة الهبوط الأولى ومنها حالة الفشل الكلوي الحاد الذي كان نتيجة هبوط الدم الشديد والذي تحسن لاحقاً وعادت وظيفة الكلية لحالتها الطبيعية.

وبعد استكمال علاجها غادرت المريضة المستشفى بحالة مستقرة للمتابعة بالعيادة الخارجية ووضع لها خطة لعلاج الكلية اليسرى بطريقة تتجنب حدوث مضاعفات ناتجة عن عدم التحضير الجيد مثل ما حدث في الحالة الأولى.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org