بيع أغلى صقر حُر في الشرق الأوسط بنصف مليون ريال في الليلة السادسة لمنصة المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور

بيع أغلى صقر حُر في الشرق الأوسط بنصف مليون ريال في الليلة السادسة لمنصة المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور

في الليلة السادسة لمنصة المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور بالرياض

شهدت الليلة السادسة لمنصة المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور، الذي يقيمه نادي الصقور السعودي بمقره في ملهم (شمال مدينة الرياض)، بيع أغلى صقر حُر في الشرق الأوسط، من إنتاج سعودي، بمبلغ نصف مليون ريال؛ ليحطم الرقم المسجل سابقًا، وهو 270 ألف ريال.

وقاربت مبيعات منصة المزاد على حاجز المليون ونصف المليون ريال؛ إذ شهد اليوم بيع صقرَين سعوديَّين بمبلغ 570 ألف ريال؛ ليصل إجمالي المبيعات إلى مليون و454 ألف ريال.

وكانت البداية مع الصقر الأول فرخ حُر لمركز النادر للصقور. وبدأت المزايدة عليه بخمسين ألف ريال قبل أن يتم بيعه بنصف مليون ريال.

بعدها عُرض الصقر الثاني، وهو أيضًا فرخ حُر من مزرعة "الدهاس فالكون"، وتم بيعه بمبلغ 70 ألف ريال.

ويقدم نادي الصقور السعودي نخبة الصقور في منصة المزاد، وتتم المنافسة عليها وسط بث مباشر عبر القنوات التلفزيونية الناقلة للحدث، وحسابات النادي على منصات التواصل الاجتماعي، ويعلن النادي الصقور المعروضة قبيل إقامة كل ليلة مزاد.

ويستقبل المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور زواره يوميًّا حتى 25 أغسطس الجاري، بدءًا من الساعة الرابعة مساء حتى الحادية عشرة مساء.

يُذكر أن المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور يمثل سوقًا موثوقة وآمنة للصقارين ومنتجي الصقور، تسهم في تحقيق رؤية نادي الصقور السعودي المتمثلة في الريادة في مجال التطوير والابتكار في هواية الصقور، وتربيتها، وإنتاجها، ورعايتها.. وهو دعم ثقافي واقتصادي، ومنصة لتعزيز الوعي البيئي.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org