"تقويم التعليم العام" تبحث التعاون في تجويد التعليم

مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
"تقويم التعليم العام" تبحث التعاون في تجويد التعليم
سبق- الرياض: عقد محافظ هيئة تقويم التعليم العام "الدكتور نايف بن هشال الرومي"؛ اجتماعًا في مقر الهيئة بالرياض مع وفدٍ من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، برئاسة "ستيفن كابفرير" نائب الأمين العام للمنظمة.
 
ورحب محافظ الهيئة في مستهل الاجتماع بوفد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، معبرًا عن تطلعه للتعاون بين الهيئة والمنظمة في مجال التعليم.
 
كما جرت مناقشة عدد من الموضوعات ذات العلاقة، وأوجه التعاون بين الهيئة والمنظمة في تطوير التعليم ورفع جودته في المملكة العربية السعودية.
 
وتم خلال الاجتماع إطلاع الوفد على تجربة الهيئة في تقويم التعليم العام في المملكة العربية السعودية، والمشاريع والبرامج التي أطلقتها في مجالات عملها، وخطة الهيئة الإستراتيجية في تقويم التعليم بهدف تحقيق جودة مخرجات التعليم في المملكة.
 
من جهته، عبر وفد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عن سعادته بزيارة الهيئة، وعقد هذا الاجتماع والتعرف على أنشطة الهيئة ومهامها، معبرًا عن حرص المنظمة على التعاون مع الهيئة في مجالات عملها بما يخدم منظومة التعليم العام في المملكة ويساعد في تحقيق خطط الهيئة في تطوير التعليم في المملكة العربية السعودية.
 
حضر الاجتماع من الهيئة "الدكتور صالح بن علوان الشمراني" نائب محافظ الهيئة، و"إليزابيث فوردهام" مستشارة العلاقات الخارجية في المنظمة، وعدد من مسؤولي الهيئة والمنظمة.
 
يذكر أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرًا لها؛ تأسست عام 1961م، وتهدف إلى مساعدة أعضائها في تحقيق نمو اقتصادي طويل الأجل وتحسين مستوى معيشة السكان، وتضم المنظمة (34) دولة عضواً، و(200) لجنة وفريق عمل تستقطب زهاء (40) ألف خبير من الدول الأعضاء في المنظمة ومن الدول غير الأعضاء، يعملون على عدد لا يستهان به من الموضوعات؛ حيث تؤدي المنظمة ثلاث وظائف تفيد أعضاءها؛ منها إنتاج الدراسات والإحصاءات، وتوفير فضاء لتبادل الآراء والتعلم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org