أمين الطائف: منصات "البلديات" للخدمات الرقمية ترتقي بمؤشر النضج المؤسسي

تسهم في تعزيز مساعي وزارة الشؤون البلدية لتحقيق المستهدفات الاستراتيجية
أمين الطائف يوسف الصايغ
أمين الطائف يوسف الصايغ

قطعت أمانة الطائف شوطًا طويلًا في مجال التحول الرقمي في خدماتها المختلفة، في سياق جهود وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان لتعزيز التحول الرقمي المستدام وتحقيق مستهدفاتها الاستراتيجية في القطاعين البلدي والإسكاني.

وتهدف هذه الجهود للوصول إلى خدمات رائدة لمدن رقمية ذكية ومبتكرة توفر حياة مزدهرة للمواطنين، إضافة إلى تطوير نماذج العمل، وتمكين فرص الاستثمار من البيانات والخدمات، ورفع مستوى رضا ومشاركة العميل، وكذلك توفير بيانات موحدة وموثوقة لتحسين مرونة وكفاءة المنظومة الرقمية بما يسهل على المواطنين والمقيمين ويريحهم.

من جهته، قال أمين الطائف المهندس يوسف الصايغ: التوجه يأتي بدعم وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل وفق ركائز أساسية تعتمد على إثراء تجربة العميل، ورفع جودة الخدمات الرقمية، وتحسين جودة وكفاءة المنظومة الرقمية.

وأضاف: منصة "بلدي" تعد من أهم المنصات الداعمة للفعل البلدي عمومًا، إذ تشمل البوابة عدة خدمات رئيسية يأتي في مقدمتها الخدمات التفاعلية التي تساعد في تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية لتحسين جودة الخدمات المقدمة للعملاء، والخدمات الإلكترونية التي تساعد على تسهيل الحصول على الخدمات الإلكترونية، إضافة إلى الخدمات المعلوماتية التي تساعد العملاء في اتخاذ القرارات ذات العلاقة، بما يسهم في تحسين مستوى الرضا عن الخدمة المقدمة.

وأردف "الصايغ": منصة "بلدي" حققت تفعيلًا واضحًا لدور العملاء كشركاء فاعلين، وتصاعدت منجزات المنصة تباعًا مما دفع الوزارة إلى الدفع بمزيد من المنصات والتطبيقات أبرزها خدمة "صَوِر وأَرسل" لحث المواطنين والمقيمين على رصد مظاهر التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، ومنصة "ممتثل" الرقابية التي تتيح تخطيط وتنفيذ الأعمال الرقابية من خلال أحدث التقنيات، ومنصة "نسق" الخاصة برخص الحفريات التي تسهم في تحسين رحلة المستفيد في الحصول على تراخيص حفريات الخدمات.

وتابع: دعمت بوابة "فرص" الاستثمار البلدي بشكل واضح خلال الفترة الماضية، وأصبح رجال الأعمال والمستثمرون يطلعون على الفرص الاستثمارية المطروحة في مختلف مدن ومناطق المملكة بكل يسر وسهولة دون زيارة مقار الأمانات والبلديات، ولأهمية قطاع الإسكان حظيت المبادرات والبرامج الإسكانية بالدعم الكامل لعمليات التحول الرقمي وأتمتة خدماته.

وقال "الصايغ": يعد برنامج "سكني" عبر منصته الرقمية وتطبيقه للهواتف الذكية عراب المبادرات الرقمية الإسكانية في القطاع، حيث تعد منصة إلكترونية شاملة تقدم العديد من الحلول السكنية المتنوعة التي تمكن الأسر المستحقة للدعم السكني من اختيار الحلول السكنية الملائمة.

وأضاف: الحلول الرقمية التي وفرتها الوزارة شبكة "إيجار"، وهي شبكة إلكترونية رقمية متكاملة تهدف إلى تنظيم قطاع الإيجار العقاري في المملكة وحفظ حقوق أطراف العلاقة الإيجارية، ويقوم مركز خدمات المطورين العقاريين "إتمام" ومن خلال منصته الإلكترونية بتسريع وتيرة العمل في المشروعات السكنية بالمملكة، وزيادة حجم الاستثمار في القطاع العقاري، حيث تم جمع خدمات التطوير العقاري في بوابة رقمية واحدة لتسهيل وتمكين المطورين العقاريين من الحصول على الاعتمادات والتراخيص اللازمة.

وأردف أمين الطائف: استمرت وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في طرح المبادرات حتى توجت هذه الجهود باعتماد هيئة الحكومة الرقمية لكل من منصة بلدي ومنصة سكني ومنصة إيجار كمنصات موحدة لخدمات المدينة الرقمية وتحقيق الوزارة مرحلة التكامل في قياس التحول الرقمي التاسع الذي تشرف عليه هيئة الحكومة الرقمية وتحقيق نسبة مرتفعة في مؤشر النضج المؤسسي.

جدير بالذكر أن هذه الجهود تنطلق من رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى خلق مجتمع حيوي وبناء اقتصاد يتميز بالتنوع والاستدامة، والسعي للارتقاء بجودة الخدمات البلدية المقدمة وفق رؤية سديدة ودعم قيادة رشيدة على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ووطن طموح ماضٍ في تحقيق ما يهدف إليه.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org