شاحنات مخلفات بمكة تتسبب في وفيات وإصابات

أحجار وردم على جانبي طريق الحسينية.. ولا مجيب للشكاوى
 شاحنات مخلفات بمكة تتسبب في وفيات وإصابات
فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: تسبب عدد من أصحاب شاحنات المخلفات في وقوع حوادث راح ضحيتها وفيات ومصابون، بعد قيامهم بإنزال مخلفات البناء والأحجار الكبيرة على جانبي طريق حي الحسينية المتفرع من طريق الطائف بجوار مبنى جامعة أم القرى بالعابدية، كما تسببت في إتلاف عدد من السيارات العابرة خصوصاً في فترة الليل وظلمه الطريق.
 
ويروي المواطن فايز الشريف معاناة الأهالي لـ "سبق" قائلاً: "قمت بتقديم بلاغين على رقم بلاغات الأمانة 940 وأرقام البلاغات؛ ورقما البلاغين هما (64699)، و(5421)، وفي البلاغين أكدت مخالفة أصحاب عدد من الشاحنات وقلابات رمي المخلفات والأتربة والأحجار.
 
وأضاف: "طالبت مراقبة الشارع العام -شارع الجامعة- المؤدي إلى حي الحسينية والمتفرع من طريق الطائف ومجاور لمبنى جامعة أم القري بالعابدية؛ حيث إن أصحاب القلابات يتوجهون في فترة الليل لرمي المخلفات والأحجار على الشارع (يمين ويسار) عمداً بدلاً من التوجه إلى المرمى المخصص من قبل البلدية".
 
وبين: "في ليلة ١٤٣٦/ ٩/ ٦هـ، توفي وافد أجنبي وأصيب من معه إثر ارتطام سيارتهم الجمس في عدد من الأحجار والأتربة على جانب الطريق؛ حيث تسبب الدمار الموجود على الطريق وعدم الإنارة وعدم مراقبة الشارع من قبل مندوبي الأمانة على شاحنات تحميل المخلفات في وقوع الحادث.
 
وقال: ما يحدث بمثابة قضيه جنائية يجب أن يحاسب عليها المخالفون من سائقي الشاحنات، مطالباً البحث الجنائي والمرور وأمانة العاصمة بضبط من يقوم برمي هذ المخلفات على الطريق وتحميلهم سبب الحادث الأليم الذي تسبب في وفيات وإصابات.
 
وأوضح: "تضرر عدد من سيارات عابري هذا الطريق، وتسببت المخالفات في خسائرهم المالية، وأنا أحدهم، واتصلت بإدارة المرور بالعاصمة المقدسة، وأبلغتهم بشكواي والوضع الحاصل من أصحاب الشاحنات، وأخلوا مسؤوليتهم من القضية وحولوني لإدارة الحوادث، واتصلت بأمانة العاصمة وأبلغتهم فقالوا سوف نتصل عليك ونتواصل معاك وأرسلوا رقم البلاغ والبلاغ الثاني، ولم يتصلوا نهائيا".
 
واختتم "الشريف" راجياً من المسؤولين التحرك في أسرع وقت لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الضحايا المتوقعين جراء الطريق المظلم والردميات والحجارة، مناشداً الأمانة والمرور التفاعل مع معاناتهم ووضع حلول وضبط المخالفين من أصحاب الشاحنات.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org