"المساير" و"جر الشوط".. تعرف على التكتيكات الفنية للفوز بسباقات مهرجان للهجن

خبايا وأسرار يلجأ إليها المضمّرون وتعتمد على عنصر تشتيت المنافس
"المساير" و"جر الشوط".. تعرف على التكتيكات الفنية للفوز بسباقات مهرجان للهجن

يلجأ الكثير من مضمّري الهجن إلى استخدام تكتيكات فنية أثناء الرّكض بمهرجان ولي العهد، وتعتمد على عنصر تشتيت المنافس بهدف الفوز.

وذكر محلل رياضات الهجن طالب المرّي، أن من بين هذه التكتيكات ما يُعرف بـ"المساير" وهو قيام المضمّر بتوزيع جهد المطية بشكل تدريجي متصاعد من صافرة الانطلاقة حتى بلوغ النهاية عبر إعطائها الأوامر عن بُعد بالصوت والريموت الآلي عبر السياط بشكل تدريجي، وقبيل الختام يرفع معدّل التوجيه والضغط.

ولفت المضمّر عبدالله الحربي إلى أن هناك ما يُعرف بـ"التشتيت"، وهو مشاركة مالك الهجن بأكثر من مطية حتى لا تعرف التي يعوّل عليها في الفوز إلاّ عند خط النهاية.

وتحدّث جابر الروقي عن أسلوب "جر الشوط" لاستنزاف جهد المطايا المتنافسة الأخرى، في تقديم المضمّر لإحدى مطاياه في أول الشوط ليجبر الآخرين بالضغط على مطاياهم بقوّة، ثم يأتي بمطية الفوز من الأخير ليتجاوز بها الجميع.

ومن بين هذه الخطط تدعيم الشعار بمطايا جديدة لها إنجازات كبيرة والتكتم على صفقة البيع؛ لإشراكها في السباق كعنصر مفاجأة، وهو التكتيك الأكثر رواجاً، كما يتم نقل المطايا من منطقة إلى أخرى في إطار الترويح النفسي، وهو أحد العناصر المهمة في سباقات الهجن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org