عبر إنجازات متوالية.. المملكة تقود الجهود الدولية في القياس والمعايرة

المركز الوطني للقياس بهيئة المواصفات ضمن الأكثر تطورًا في هذا المجال
عبر إنجازات متوالية.. المملكة تقود الجهود الدولية في القياس والمعايرة

استطاعت المملكة العربية السعودية تعزيز ريادتها الإقليمية والعالمية على مختلف الأصعدة، انطلاقاً من مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث يعد مجال القياس والمعايرة واحداً من بين المجالات التي نجحت الجهات السعودية في تحقيق الريادة بها بشكل ملموس وواضح.

وفاز المركز الوطني للقياس والمعايرة بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بتصميم شعار اليوم العالمي للقياس لهذا العام 2021، وقام خبراء المركز باختيار عنوان "القياس من أجل الصحة" ليكون شعاراً للاحتفال بهذا اليوم، وذلك بالتعاون مع التجمع الخليجي للمترولوجيا والمكتب الدولي للأوزان والمقاييس والمكتب الدولي للمعايرة القانونية.

ونظمت الهيئة المنتدى الدولي للقياس برعاية وزير التجارة الدكتور ماجد القصبي، وبمشاركة عدد من خبراء القياس حول العالم، وشهدت فعاليات المنتدى حضوراً كبيراً من المهتمين والمختصين في مجال القياس من 159 دولة، حيث تجاوز عدد المسجلين لحضور هذا المنتدى 970 شخصاً.

وشارك في فعاليات المنتدى ممثلي عدد من المنظمات العالمية مثل المنظمة الدولية للتقييس (الأيزو)، اللجنة الدولية الكهروتقنية، المكتب الدولي للأوزان والمقاييس، المكتب الدولي للمعايرة القانونية، المعهد الأمريكي للمعايرة والتكنولوجيا، المنظمة العربية للتقييس والتعدين، ومعهد المواصفات للدول الإسلامية "سميك"، وهيئة التقييس الخليجية وغيرها من المنظمات.

وشهد المنتدى مشاركة كل من مدير المكتب الدولي للأوزان والمقاييس الدكتور مارتن مولتن، ومدير المكتب الدولي للمترولوجيا القانونية أنتوني دونيلان، ومن المعهد الوطني للقياس في المملكة المتحدة جراهام ماشين؛ إلى جانب مساعد وزير الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، ونائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية بالهيئة العامة للغذاء والدواء المهندس علي الضلعان، ومدير عام المركز الوطني للقياس والمعايرة الدكتور إسماعيل الفالح.

يشار إلى أن المركز الوطني للقياس والمعايرة بالمملكة يُعد واحداً من أكثر المراكز الإقليمية والعالمية تطوراً في هذا المجال، حيث يجري نحو 1800 معايرة سنوية لأجهزة القياس في مختلف المجالات، ويضم 30 مختبراً نوعياً متخصصاً، ويعمل به أكثر من 80 متخصصاً سعودياً من أفضل الكفاءات الوطنية.

ونُشرت للمركز خلال العام 2020 أكثر من سبع أوراق بحثية في المجلات العلمية الدولية، وشارك في 11 مقارنة دولية للتأكد من دقة نتائج القياسات والمعايرة التي يجريها لأدوات وأجهزة القياس.

أخبار قد تعجبك

No stories found.